ااحزب

 

الاستاذ لحسن مديح للوسط

طالبنا خلال تدخلاتنا بإلغاء نمط الانتخابات باللائحة لانه لا يحقق المساواة.

اللوائح الانتخابية نعتبرها ريعا يحظى بها القادة السياسيين

ضرورة احداث الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لتتبع سماسرة الإنتخابات

 

_________________________

من خلال تحركات جل الاحزاب المغربية ،وكذا لقاءاتهم المتكررة مع السيد وزير الداخلية ،بخصوص تفعيل او اقتراح او ملاحظات على القوانين الانتخابية ،ارتأت جريدة الوسط لسان حزب الوسط الاجتماعي ان تحاور الاستاذ لحسن مديح أمين عام حزب الوسط الإجتماعي الذي حضر هذه الاجتماعات التي ترأسها السيد وزير الداخلية ،وبلاشك ان للسيد  الإمين العام رأي وملاحظات وتدخلات سواء مباشرة او من خلال مذكرات الحزب للجنة الوطنية المكلفة بالانتخابات ،ولتقريب القارئ اكتر  كان لقسم التحرير بالجريدة هذا اللقاء الحواري المطول الدي سوف ننشره تباعا على حلقات بصفحة انشطة الحزب ،راجين  ان تكون الاستفادة مفيدة وعامة .

جريدة الوسط :

ماهو موقفكم كحزب الوسط من ما يروج في اجتماعات الاحزاب مع وزير الداخلية حول تعديل القوانين .

الاستاذ مديح :

نحن كغيرنا من الأحزاب أبدينا ملاحظات خلال الإجتماعات التي ترأسها السيد وزير الداخلية ،وبلورنا هذه الملاحظات في مذكرة تتضمن موقف الحزب من ترسانة القوانين الإنتخابية ،ويمكن تلخيصها في  محاور رئيسيةوهي :

المحور الأول متعلق بالقوانين الإنتخابية ،حيث طالبنا بإلغاء نمط الإنتخاب بالائحة لكونه لا يحقق المساواة والعدالة بين المواطنين من خلال احزابه التي يحصل بعضها على امتيازات مختلفة لا يحصل عليها باقي الاحزاب .

وأعتبر أن نمط الإقتراع هذا سيؤدي إلى العزوف عن الترشيح قبل العزوف عن التصويت .

تانيا الوائح الوطنية نعتبرها ريع يحظى به القادة السياسين وغيرهم  بوضع  ابنائهم  وازواجهم على رأس هذه اللوائح لضمان الذخول إلى المؤسسات التشريعية ،إظافة الى إلغاء “العتبات “بمختلف انواعها .

واقترحنا إحدات  فرقة وطنية للشرطة القضائية لتتبع سماسرة الإنتخابات ،والحيلولة دون شراء الذمم.

أما المحور الثاني فيتعلق بتمويلات  الأحزاب.

الجميع يعلم ان مختلف الأحزاب غير متساوية ،فيما يتعلق بالتمويل العمومي ،سواء ما  بتعلق بالحملات الأنتخابية أو بالدعم العمومي السنوي  ،إد يجب تسوية هذه الوضعية لضمان المساواة والمشاركة المكثفة في الإنتخابات ،كما أن التمويل السنوي للاحزاب مرهون بالعتبات خلال الأصوات المحصل عليها في الإستحقاقات،

فالعتبة المحددة من أجل التمويل السنوي للأحزاب لا تفيد الدولة في شئ عندما تقصي 22حزبا من التموين إعتمادا على  الحصول على نسبة معينة من  الاصوات .

إذ يا ترى ما هي الإستفادة من إعطاء حقوق هذه الأحزاب إلى أحزاب أخرى ،إعتمادا على العتبة.!

جريدة الوسط

ذكرتم سيدي الامين العام انعدام المساواة بين الأحزاب كيف تفسرون ذلك .

الأمين العام الاستاد لحسن مديح

انعدام المساوات هو موضوع المحور الثاني من إجابتي حيث انه فيما يتعلق بانعدام المساوات بين الأحزاب فيما يتعلق بالاستفادة من وسائل الإتصال السمعي البصري  ، حيث يتم إقصاء ما يفوق 22حزبا من عرض برامجها ومواقفها بين الفترتين الانتخابيتين .

فكيف يمكن لهذه الاحزاب أن تعرف بشخصياتها وبرامجها ومواقفها.

إد أصبح المشهد الإعلامي محصورا في ثمانية أحزاب بأشخاصها ،حتى اصبحت عبارة عن الحزب  الوحيد والرأي الوحيد ،لذلك طالبنا بإعادة صياغة القانون المنظم للإستفادة من المشهد الإعلامي.

تابعونا خلال الحلقة الثانية على صفحة انشطة الحزب.

 

 

 

 

 

 

،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *