الرئيسية » سياسة » اتحاد المغرب العربي حلم تحقق …لكن ما زال ينقصه الكثير ….

اتحاد المغرب العربي حلم تحقق …لكن ما زال ينقصه الكثير ….

الحاج نجيم عبد الاله 

بمناسبة يوم 17 فبراير ذكرى  تأسيس اتحاد المغرب العربي

اتحاد المغرب العربي حلم تحقق …لكن ما زال ينقصه الكثير ….

اعداد الحاج نجيم عبد الاله

 

تعليق على الصورة

صورة ابان تاسيس اتحاد المغرب العربي عزل الشدالي بن جديد الدي كان يكرس مفهوم الوحدة المغاربية ورحل بنعلي بعد ان تار عليه شعبه ومات القدافي مقتولا … خلال الربيع العربي الذابل ، ورحل الرئيس الموريتاني ولد الطايع التحق بالرفيق الاعلى جلالة املك الحسن الثاني .

وهاهو ملك الفقراء محمد السادس ما زال صامدا يناضل من اجل تفعيل هدا الاتحاد لصالح شعوب المغرب تالعربي واخر مبادرة له هي دعوة الجزائر من خلال خطاب عيد المسيرة من اجل الحوار البناء وانهاء الخلافات لصالح وحدة وقوة بلدان المغرب العربي فهل من مجيب 

فعلا منذ تأسيس الاتحاد المغاربي وهو يسير سيرا بطئ ، وتنقصه الكثير من الآليات من اجل ان يحقق ذاته ، ويكفي ان نعرف ان في حالة تحقيق اهدافه الكاملة فسوف لن تحتاج بلدان  المغرب العربي  لأي مواد من الخارج وسيكتمل اكتفاءها  الذاتي ، ويكفينا ان نعلم  ان مساحة الاتحاد المغاربي  تعتبر اكتر من مساحة الاتحاد الاوروبي بأكمله …

ان حلم الاتحاد المغاربي تتطلع اليه كثيرا  شعوب المنطقة ، من اجل ان يرقى بهم للعيش الكريم بدل ان يلقوا بأنفسهم في البحر من اجل الهجرة للاتحاد الاوروبي ، لان خيراتنا بالمغرب العربي من المعادن والبترول والسمك والزراعة تكفينا بل وتجعلنا نقوم بالتصدير لنصبح قوة كبرى ليس بأفريقيا لكن   حتى عبر العالم ، وتصبح الكلمة المغاربية مسموعة ومهابة الجانب .

كل هدا الخير العميم من يقف امامه سوى رموز باعوا انفسهم وضميرهم  للأجانب ، ولم يعد صدرهم يحمل قلبا ينبض بالإنسانية 

نبذة عن اتحاد المغرب العربي

 

الاتحاد المغاربي اتحاد إقليمي تأسس بتاريخ 17 فبراير/فيفري1989 م بمدينة مراكش بالمغرب، ويتألف من خمس دول تمثل في مجملها الجزء الغربي من العالم العربي وهي : المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا وموريتانيا. وذلك من خلال التوقيع على ما سمي بمعاهدة إنشاء اتحاد المغرب العربي. تعد إقتصادات الدول الخمس مكملة لإقتصاد بعضها البعض، حيث أن الاتحاد في حال تفعيله سيحقق الإكتفاء الذاتي لكل هذه الدول في معظم حاجياتها .

 تبلغ مساحة دول هذا الاتحاد مجتمعة 6،041،261 مليون كيلومترا مربعا، وهي مساحة تفوق مساحة الاتحاد الأوروبي. يبلغ عدد سكان اتحاد المغرب العربي حوالي 100 مليون نسمة 80٪ منهم يعيش في المغرب و الجزائر كما أن البلدان يملكان أقوى إقتصادين في هذا الاتحاد، حيث أن مجموع اقتصاد البلدين يساوي ٪75 من الاقتصاد الإجمالي لدول الاتحاد. عاصمة الاتحاد هي مدينة الرباط في المغرب. تونس هي الدولة الوحيدة من بين الأعضاء الخمس التي قامت بدسترة الاتحاد في دستورها كما يلي

 

فكرة الاتحاد المغاربي

ظهرت فكرة الاتحاد المغاربي قبل الاستقلال وتبلورت في أول مؤتمر للأحزاب المغاربية الذي عقد في مدينة طنجة في المغرب بتاريخ 30/4/1958 والذي ضم ممثلين عن حزب الاستقلال المغربي والحزب الدستوري التونسي وجبهة التحرير الوطني الجزائرية. وبعد الاستقلال كانت هناك محاولات نحو فكرة تعاون وتكامل دول المغرب العربي خصوصا المغرب، الجزائر و تونس، مثل إنشاء اللجنة الاستشارية للمغرب العربي عام 1964 لتنشيط الروابط الاقتصادية بين دول المغرب العربي، وبيان جربة الوحدوي بين ليبيا وتونس عام 1974, ومعاهدة مستغانم بين ليبيا والجزائر, ومعاهدة الإخاء والوفاق بين الجزائر وتونس وموريتانيا عام 1983.

إنشاء الاتحاد

اجتماع قادة المغرب العربي بمدينة زرالدة في الجزائر يوم 10/6/1988, وإصدار بيان زرالده الذي أوضح رغبة القادة في إقامة الاتحاد المغاربي وتكوين لجنة تضبط وسائل تحقيق وحدة المغرب العربي. أعلن عن قيام اتحاد المغرب العربي في 17/2/1989 بمدينة مراكش من قبل خمس دول هي: المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا. يهدف الاتحاد المغاربي إلى:

 

  • تمتين أواصر الاخوة التي تربط الدول الأعضاء وشعوبها بعضها ببعض ؛ تحقيق تقدم رفاهية مجتمعاتها والدفاع عن حقوقها.
  • فتح الحدود بين الدول الخمسة لمنح حرية التنقل الكاملة للأفراد والسلع و ورؤوس الأموال فيما بينها (العمل تدريجيا على تحقيق ذلك).
  • التنسيق الأمني والعسكري و الدفاع المشترك عن سيادة البلدان الأعضاء في الاتحاد في ميدان الدفاع  صيانة استقلال كل دولة من الدول الأعضاء, أي اعتداء على دولة من الدول الأعضاء يعتبر اعتداء على كل أعضاء الاتحاد .
  • في الميدان الدولي : تحقيق الوفاق بين الدول الأعضاء وإقامة تعاون دبلوماسي وثيق بينها يقوم على أساس الحوار.
  • نهج سياسة مشتركة في مختلف الميادين السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية.

المساهمة في صيانة السلام القائم على العدل والإنصاف .

 

في الميدان الاقتصادي : تحقيق التنمية الصناعية والزراعية والتجارية والاجتماعية للدول الأعضاء واتخاذ ما يلزم اتخاذه من وسائل لهذه الغاية، خصوصا بإنشاء مشروعات مشتركة وإعداد برامج عامة ونوعية في هذا الصدد.

في الميدان الثقافي : إقامة تعاون يرمي إلى تنمية التعليم على كافة مستوياته وإلى الحفاظ على القيم الروحية والخلقية والمستمدة من تعاليم الإسلام السمحة وصيانة الهوية القومية العربية واتخاذ ما يلزم اتخاذه من وسائل لبلوغ هذه الأهداف، خصوصا بتبادل الأساتذة والطلبة وإنشاء مؤسسات جامعية وثقافية ومؤسسات متخصصة في البحث تكون مشتركة بين الدول الأعضاء.

انتقاد للتسمية

يعتبر الأمازيغ تسمية الاتحاد بالعربي إقصاء لهم، وبالتالي قدم وزير خارجية المغرب سعد الدين العثماني في 22 فبراير 2012 طلبا لتغيير اسم اتحاد المغرب العربي إلى الاتحاد المغاربي أو اتحاد المغرب الكبير، أيد طلبه من طرف موريتانيا ، لكن رفض من طرف ليبيا وتونس والجزائر الذين أبدوا تشبثهم بالتسمية العربية

 

نشيد اتحاد المغرب العربي
حلم جدي حلم أمي وأبي حلم من ماتوا وحلم الحقب
فانشروا رايته خفاقــة وارفعوها فوق هام السحب
واهتفوا يحيى اتحاد المغرب
عقبة الفهري وحسان العظيم أسّسا الوحدة من عهد قديم
وحّدا الأنساب في تاريخـنا بلسان العرب والدين القويم
فإذا نحن لأم وأب
نضع الأيدي على الأيدي ونسير جمّع الأوطان ماض ومصير
و مرام واحــد نطلبه هو هذا المغرب الحرّ الكبير
مـغرب نسبته للعرب
فاحرصوا العزة فيه والإباء واجعلوا القوة فيه مطلبـا
وازرعوا الإخلاص في كل القلوب ليس كالإخلاص يعلى الرّتبا
وهو سرّ النصر سرّ الغلب
بالتلاقــي التآخي والوئام نبتغي للمغرب الحرّ السلام
ونصون الحبّ في أبنائنــا لبلاد حققت هذا المــرام
شيّدت وحدة هذا المغرب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *