الرئيسية » اخبار الجمعيات » اختتام الدورة التكوينية للنقابة المغربية للاعلام والصحافة تحت شعار الصحافة والتحديات الرقمية

اختتام الدورة التكوينية للنقابة المغربية للاعلام والصحافة تحت شعار الصحافة والتحديات الرقمية

الدورة التكوينية الاولى للنقابة المغربية للاعلام والصحافة تختتم هدا المساء بنجاح

27 فبراير 2021 – 16:15

بقلم نجيم عبد الاله

تصوير  رقيق يونس

  • اختتمت الدورة التكوينية الاولى للنقابة المغربية للاعلام والصحافة المندوبية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل مساء يوم السبت 27فبراير بتوزيع شواهد المشاركة على الزملاء المراسلين الصحفيين والصحفين والمصورين
    وقد نظمت هذه الدورة تحت شعار الصحافة والتحديات الرقمية واطرها الاستادة الاجلاء رشيد عريشي الدي حاضر في موضوع الصحافة السياسية في عهد الرقمية،والدي تطرق في موضعه يتوسع عن ماهية الصحافة السياسية منذ بداية الاستقلال الى الان ،حيث بدأت تهيمن على الساحة الإعلامية صحافة الرقمية بكل شمولياتها عبر الفضاء الازرق من فايسبوك وتويتر الواتساب واليوتوب بالاظافة للمواقع الإلكترونية.
    اما المحاضرة التانية فكانت للاستاد لخضر نوالي الدي حاضر في موضوع منظومة الصحافي الشامل حيث تطرق لاليات الصحافة بصفة عامة من صحافة شاملة وأخرى متخصصة ودور كل تخصص ،وكذا ضرورة اطلاع الصحافي الشامل ومعرفته بكل هذه المنهجيات حتى يكون مواقيت لكل التطوارات التي تبرز في العالم وتتطور مع تطوره وتقدمه،اما المحاضرة التالتة والأخيرة فقد كانت تحت موضوع الصحافة الوطنية بين الواقع والطموح ،ومن طبيعة الحال ان الاستاذ المحاضر قد أسرد واقع الصحافة الان وتطورها منذ الاستقلال الى الان وكذا النضالات التي قطعتها خلال أشواط من التاريخ من اجل اتبات وجودها والدفاع عن حريتها ،بالاظافة للقوانين التي صدرت وتطورت ونقحت حسب مستجدات العصر .
    خلال هذه المحاضرات الهامة كانت تعطى الكلمة للمشاركين من اجل طرح استلهم المختلفة التي كانت تصب بطبيعة الحال في موضوع الدورة التكوينية الا وهو الصحافة والتحديات الرقمية
  • نقدم الشكر لكل الاطار التي سهرت على تنظيم هذه الدورة بنجاح خاصة اطر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة المغربية للاعلام والصحافة الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والاعلام الرقمي والتنسيقية المغربية للاعلام الرقمي ،ولكل الدي ساهم سواء من قريب اوى من بعيد

  • هذه الندوة العامة التي احتظنتها وساهمت فيها مشكورة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تروم الى تكوين جيل جديد متزود بالعلوم والمناهج الحديثة في مجال الصحافة خاصة في زمن التحديات الرقمية التي بدأت فعلا تطغى على الاعلام المرئي والاعلام الورقي، في سباق محموم بلا شك ستكون فيه الغلبة للصحافة الرقمية التي تتطور يوم بعد يوم ان لم نقل ساعة بعد أخرى.
    الدورة التكوينية شاركت فيها حوالي عشرون منبرا إعلاميا ينتمون للمدن الآتية:الدار البيضاء الرباط ااجديدة المحمدية مراكش شيشاوة وزان قلعة السراغنة سطات
    في نهاية الدورة وزعت شواهد الدورة التكوينية  على كل المشاركين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *