الرئيسية » مختارات » اختيار مدينة ابن جرير ضمن الشبكة العالمية UNESCO لمدن التعلم

اختيار مدينة ابن جرير ضمن الشبكة العالمية UNESCO لمدن التعلم

اختيار مدينة ابن جرير ضمن الشبكة العالمية UNESCO لمدن التعلم.
بواسطة : لحسن بنحسي
أعلنت منظمة ”اليونيسكو، اليوم الأربعاء 23 شتنبر 2020 مدينة ابن جرير كمدينة
تعليمية، حيث أصبحت تنتمي لشبكة اليونسكو العالمية لمدن التعلم، التي تم إنشاؤها وفقًا
لـ ”إعلان بكين حول مدن التعلم“ المعتمد خلال المؤتمر العالمي لمدن التعلم، الذي عقد في بكين بالصين ما بين 21 و23 أكتوبر 2013 .
وقد حظي ملف ترشيح المدينة بالقبول نظرا لتوفرها على الشروط والمعايير التي
وضعتها اليونسكو لاختيار المرشحين المستقبليين للانضمام لعضوية الشبكة ونظرا
للمؤهلات الثقافية والتعليمية التي تتوفر عليها مدينة ابن جرير، حيث تم اليوم الإعلان
الرسمي عن النتائج المتعلقة بانتقاء مدن التعلم الجديدة بتبوؤ مدينة ابن جرير هذه الوضعية المشرفة بشبكة اليونسكو العالمية لمدن التعلم.
وقد تم هذه الاختيار بناء على المؤهلات الثقافية والتعليمية التي تتوفر عليها مدينة
ابن جرير والمتمثلة في:
✓ بنية تحتية تعليمية واجتماعية ثقافية مهمة من إنشاء هياكل البحث التي تتمثل في:
• جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية،
• “مدرسة التميز الثانوية”، وهي مؤسسة علمية وتكنولوجية ذات حرم جامعي
متكامل، وتتكون من مدرسة ثانوية وأقسام تحضيرية لمدارس الهندسة.
• عقد الابتكار في مجال الطاقات المتجددة )Park Energy Green )
• إنشاء مدينة خضراء بيئية وذكية
كما تتوفر المدينة على مجموعة من المشاريع والإجراءات ، وعلى وجه الخصوص:
– المشاريع المتعلقة بالتدريب والبحث والتطوير ونقل التكنولوجيا واحتضان
المشاريع المبتكرة والواعدة وفتح الأعمال التجارية من خلال جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية؛
– إطلاق مختبر ابتكار إقليمي يسمح بإنشاء ذكاء جماعي وأوجه التآزر بين الهياكل العامة والخاصة، التجمعات المحلية، المختبرات الجامعية، الجمعيات، المواطنين، مجموعات المستخدمين، المنظمات غير الحكومية والجهات الفاعلة الأخرى ؛
– تنفيذ دورات التعلم عن بعد والإجراءات القائمة على خدمات تكنولوجيا
المعلومات والاتصال؛
– إنشاء مكتبات عامة ونقاط قراءة على مستوى المدينة؛ وإلى جانب مدينة ابن جرير، تم اختيار مدينتي العيون وشفشاون ضمن هذه الشبكة.
و للإشارة ، فإن الشبكة المذكورة، كانت تضم، إلى غاية 2019 ،174 مدينة من 55 دولة،
ولم تنضم المملكة المغربية إلى هذه الشبكة إلا في هذه السنة، وذلك بعد انتقاء المدن الثالث
مؤخرا )العيون، ابن جرير وشفشاون(.
والجدير بالذكر، أن شبكة اليونسكو العالمية لمدن التعلم، تعمل على تنمية وتطوير
التعلم مدى الحياة في مختلف أنحاء العالم: فهي تشجع تبادل الأفكار والآراء بخصوص
السياسات المعتمدة، وتبادل الخبرات وتقاسم التجارب الفضلى بين المدن الأعضاء ، وتعزيز
الروابط وتنمية الشراكات.
وينبغي التأكيد بأن انخراط المدن المغربية في هذه الشبكة سيسمح لها بتقاسم خبراتها
في التعليم والتكوين والبحث مع المدن الأخرى والاستفادة أيضا من أفضل الممارسات والتجارب الدولية الناجحة في مجالات التعلم مدى الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *