الرئيسية » أخبار الوطن » الإطاحة بشبكة للنصب والاحتيال باسم “الهجرة إلى أوروبا”

الإطاحة بشبكة للنصب والاحتيال باسم “الهجرة إلى أوروبا”

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابع للمركز الترابي إيموزار كندر، نهاية الأسبوع الماضي ، من الإطاحة بشبكة وصفت بالخطيرة متخصصة في النصب والاحتيال باسم “الهجرة إلى أوروبا”، تتكون من أربعة أشخاص، اثنين منهم ينحدرون من فاس والاثنين الآخرين من إيموزار كندر.

وأفاد مصدر مطلع أن اعتقال أفراد الشبكة الأربعة، الذين “نصبوا على مجموعة من الضحايا من إيموزار كندر”، جاء بعد التوصل بإخباريات، إضافة إلى ورود أكثر من 15 شكاية ضدهم على مصالح الدرك الملكي بالمنطقة.

وأوضح ذات المصدر أن “أفراد الشبكة كانوا يستغلون حلم شباب ورغبتهم في الهجرة للنصب عليهم وإيهامهم بتهجيرهم إلى فرنسا مقابل دفع مبالغ مالية تتراوح ما بين 20 ألف و30 ألف درهم في المغرب، بالإضافة إلى دفع مبلغ مماثل لدى وصولهم إلى فرنسا”.

وأضاف ذات المصدر أن الموقوفين في هذه الشبكة هم “رجلان وامرأتان”موظف يشتغل بأحد الإدارات العمومية وأستاذ بصفرو وسيدة و فاعلة جمعوية بمدينة فاس، يشتبه في تزعمها للشبكة المذكورة والتي كانت تدععي قربها من أحد المسؤولين النافذين وضلت تصول وتجول رغم أنها مبحوث عنها في عدة قضايا لها علاقة بإصدار شيكات بذون رصيد يضيف المصدر .

وأشار المصدر نفسه إلى أنه قد جرى وضع المشتبه فيهم قيد تدابيرالحراسة النظرية رهن إشارة التحقيق التمهيدي الذي أمرت به النيابة العامة، وذلك لتحديد الملابسات والروابط المحتملة لهذه الشبكة وتوقيف جميع المساهمين والشركاء في هذه الأفعال الإجرامية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *