الرئيسية » أخبار الوطن » الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والاعلام الرقمي تنتقل للسرعة النهائية

الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والاعلام الرقمي تنتقل للسرعة النهائية

كتب الحاج نجيم عبد الاله السباعي

يتضح جليا ان التنسيقية الوطنية للاعلام الرقمي والتي خرجت من رحمها الكونفدرالية الوطنية لناشري الصحف والاعلام الرقمي ، ستتجه للسرعة النهائية تلك السرعة التي يستعملها عداء المسافات المتوسطة ليصل اولا لخط النهاية ويتوج فائزا..وهدا ما قررته الكونفدرالية اولا تجاه وزارة الاتصال وتانيا تجاه وزارة العدل وممتيليها وكلاء الملك بالمحاكم الابتدائية…بعد ما كان الجميع في الشرط يتفرجون سواء مدراء الصحف أو وكلاء الملك الدين لحد الان لم يوقفوا اي موقع …فارتات الكونفدرالية الوطنية لناشري الصحف الصحف والاعلام الرقمي ان ” تفرقع الرمانة ” كما يقال وتدخل لوحدها للملعب بدل ان تبقى في الشرط .

وستصرخ  بأعلى صوتها هل من متباري …وادا لم يدخل اي احد للتباري فستعتبر منتصرة ..اظنكم زملائي ما زلت لم تفهموا ما اقصد …وإليكم الشرح أو النحو الواضح الدي فيه الجرة والحسرة والفاعل والمفعول به .

بما ان زملائنا الغير ملائمين لصحفهم والسبب المجحف تعرفونه ..وهم لا يستطيعون  رفع أي دعوى قضائية ضد الدولة التي خرقت الدستور والسبب ان وكلاء الملك لم يراسلوهم من أجل حجب مواقعهم ..وبالتالي فيجب ان لا نقف مكتوفي الايادي …لهدا ستوزع نمودج رسالة على الزملاء من اجل مخاطبة وكلاء الملك المحترمين بالجواب على سؤال محدد هل يستمرون في النشر الرقمي فقط بالتصريح القديم ..ام يتوقفون اي تحجب مواقعهم إداريا وقانونيا ان يتوصلوا بالجواب بنعم أو لا ..وفي حالة عدم رد وكلاء الملك سيحتفظ الزميل الغير ملائم بوصل الرسالة المسجلة recommandé  avec  recusision

ويحق له الاستمرار في العمل والنشر  بصفة قانونية  وان توصل برسالة توقيفه في ذلك الوقت سيحق له ان يرفع دعوى قضائية ضد الدولة التي أقرت الدستور تم خرقته .

هناك شوط اخر في الملعب  مع وزارة الاتصال والمجلس الوطني حيث بلغ إلى علمنا أن اكتر من نصف المواقع الرقمية التي قدمت طلب الحصول على البطاقة سوف لن  تستلمها..بحجة عدم التسجيل والأداء بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لهدا عليكم الاستفادة من السنتين المجانيتين التي وفرهم المكتب الوطني لتأهيل كفاءات الشباب ..لا نابيك ..الدي يطلب ضرورة التعامل مع المقاولات وقد استعصى عليكم أمر انشاء الشركة عليكم تأسيس مقاولةذاتيeاpersonnefoliqu

وهي لا تتطلب اكتر من تلاتة ايام لتاسيسها ، الامور واضحة وضوح الشمس باقي التفاصيل سيعرضها الاستاد عبد الوافي الحراق.

بدأت مقالي وعنونته بالسرعة النهائية ومن خانته  هذه السرعة فلا يلومنا. مع الف تحية ونحن لن نضع السلاح ..طبعا سلاح المجابهات القانونية ..زميلكم الكاتب العام الكونفدرالية الحاج نجيم عبد الاله الذي يتمنى لكم التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *