الرئيسية » أقلام حرة » تأثير الكوبرا وهواية الهنود على تربيتها

تأثير الكوبرا وهواية الهنود على تربيتها

 

بواسطة :عبد الرزاق الزفزافي

في عام 1919 أراد الاحتلال البريطانى فى الهند القضاء على أفعى الكوبرا السامة في مدينة دلهي ، بسبب انتشارها وتسببها بحالة من الرعب لدى المستوطنين الإنجليز.

وضع الانجليز قانون يتم بموجبه إعطاء مكافأه لمن يقوم بقتل الكوبرا وتسليمها لهم…في باديء الأمر حققت هذه الفكرة نجاحا باهرا حيث تحول أهالي دلهي الفقراء إلى صائدي أفاعي بسبب المكافآت المالية السخية التي منحتها إياهم السلطات البريطانية ..

لكن بعد ذلك عمد العديد من الهنود لتربية أفاعي الكوبرا وجعلها تتكاثر بشكل مهول داخل منازلهم و مزارعهم قبل قتلها وتسليم جلودها لسلطات دلهي…و اخذ المكافئة و جنوا من هذه التجارة ارباح هائلة و تزايد اعداد مربي الافاعي عوضا عن صيدها …

فلما اكتشفت السلطات البريطانية خداع الهنود لها ألغت المكافأة ..فزاد ذلك الطين بله ..حيث عمد الهنود الى اطلاق الافاعي في الشوارع لانها لم يعد لها قيمة و زادت اعداد الافاعي بشكل اكبر من ذي قبل وانتشرت بشكل أوسع .

لهذا كل قانون يتم اقراره دون دراسة و يزيد من تعقيد المشكلة عوضا عن حلها يسمى ب تأثير الكوبرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *