الرئيسية » مجتمع » تعزيز المسار الديمقراطي ببلادنا لدعم الوحدة الترابية

تعزيز المسار الديمقراطي ببلادنا لدعم الوحدة الترابية

تعزيز المسار الديمقراطي ببلادنا لدعم الوحدة الترابية

عرفت مدينة الراشيدية تتظيم لقاء علمي هام أطره الامين العام للشبكة الوطنية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية الأستاذ عيسى عقاوي حول تطورات قضية الوحدة الوطنية، في ضوء قرار مجلس الأمن رقم 2494 بشأن الوضع في الصحراء و التي تكرس المعايير الأساسية للحل السياسي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية. كما ذكر بالانتصارات التي حققها المغرب مقابل ما تعرفه الجزائر من ازمات داخلية اقتصادية و سياسية .
كما عبر عيسى عقاوي على الانتصارات الدبلوماسية و الاقتصادية التي حققها المغرب مؤخرا بفضل المبادرات الملكية الجريئة و الهادفة و الحكيمة لصاحب الجلالة ، كما اعرب عن تثمينه للتحول في موقف المنتظم الدولي الداعم لطرح المغرب و لجهود الأمم المتحدة في سعيها لإيجاد حل سياسي وواقعي وعملي ودائم، بما يكرس أولوية المبادرة المغربية للحكم الذاتي التي حظيت بالتأييد منذ طرحها، اعتبارا لكونها جدية وذات مصداقية.
وسجل الحضور ارتياح كبير لمداخلة الامين العام للشبكة عيسى عقاوي لإدراكه لحيثيات و توضيحه لحقيقة هذا الملف، ودعم الشبكة للمقترح المغربي و للجهود الأممية الرامية لتسويته بشكل سياسي متوافق حوله، بشكل منصف ونهائي، بما يعزز طموح شعوب المنطقة وتطلعاتهم المشروعة نحو الاستقرار والتنمية.
وتجدر الإشارة إلى أن الأمانة العامة للشبكة قد صاغت برنامجا متكاملا للترافع حول قضية الوحدة الوطنية، تنفيذا لبرنامجها وانسجاما مع الدعوة الملكية الموجهة للقوى الحية في المجتمع للمساهمة في الدبلوماسية الموازية للدفاع عن القضايا الوطنية العادلة والمشروعة، وفي مقدمتها قضية وحدتنا الوطنية.
و اكد الاستاذ عيسى عقاوي ان قضية الصحراء المغربية تظل ضحية الصراعات الإيديولوجية والقطبية، وبأن يتم النظر إليها من منطلق مشروعية حقوق المغرب التاريخية على صحراءه، وعدالة استكماله لوحدته الوطنية. كما طالب كل مكونات المجتمع المغربي تفعيل دور الدبلومسية الموازية للتعريف بالمشروع المغربي الجاد و العمل على تفنيذ كل الادعاءات الكاذبة التي يروج لها اعداء الوطن.
و لم يفت الاستاذ عيسى عقاوي استنكار التصرف الاستفزازي اللامسؤول الذي اقدمت عليه المرتزقة بعقد مؤتمرها الاخير في منطقة تيفارتي المنطقة المغربية المعزولة السلاح و التي سلمها المغرب للامم المتحدة سنة 1991 في اطار اتفاقية وقف اطلاق النار كمنطقة معزولة السلاح يتواجد بها المينورسو. و تساءل عن سبب غياب ردة فعل الامم المتحدة امام هذا الخرف اليافر للاتفاقية الاممية و ادخال المرتزقة لأسلحتها للهذه المنطقة المعزولة بحجة تأمين المؤتمر ؟؟؟؟ . كما اشاد الامين العام عيسى عقاوي بردة فعل الدبلوماسية المغربية و استنكارها لهذه الواقعة.
لمين لبيض الراشيدية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *