الرئيسية » سياسة » حقيقة فضيعة …ما يجري اليوم في العالم

حقيقة فضيعة …ما يجري اليوم في العالم

اقتراح شوقي يونس

ما الذي يجري في العالم؟ و هل بإمكاننا التنبئ بما هو قادم..؟ نعم فقط اذا درست القرءان و سمعت أحاديث رسول الله صل الله عليه وسلم و قمت بتحليل الأحداث التي تدور حولك….و ستفهم بسرعة اذا لم يكن عقلك محصورا بالكمامة و عدد الإصابات اليومية….و في اعتقادك ان الوباء هو أمر طبيعي و سيمر…لا لن يمر كيفما تتوقع …و لن تعود لتلك الحياة أبدا..نعم ركز معي و ستفهم….
ما يجري يا صديقي هو اقتراب مرحلة اعلان دولة اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات…و لن يتم الإعلان الا بعد إغراق العالم في الفوضى و المجاعة..فكيف ستهتم لموضوع القدس و انت غارق في الجوع و المشاكل..؟؟…نعم كورونا هي مخطط صهيوني اسرائيلي بالاتفاق مع كل القوى العظمى الخاضعة لها…كيف لا و هم الأن يمتلكون 90٪ من ذهب العالم و استبدلوها بأوراق نقدية قرييا ما ستسقط قيمتها و ستعم الفوضى في الشوارع..انهم يملكون البنك الدولي..يعني كل الدول تحت رحمتهم….قرييا سيلعب الجميع بهذه الأوراق النقدية و لن تشتري لك حبة فراولة..الدليل(هناك مؤخرا من حاول استبدال ملياراته بالذهب و لم تقبل منه امواله…انها حرب معادن اما الاوراق فنطبع منها ما نشاء)….كل شيئ في طريقه للإنهيار عمدا و من تدبير اخبث البشر على وجه الأرض..وظمن مخططاتهم ايضا حرب عالمية نووية ساحقة ستمحي أمما من الوجود…و ليس هذا فقط..الأبشع ما في الأمر انهم يسعون لتدمير الإسلام مهما كلف الامر… هم لا يريدون تجمعات بعد الان في البلدان الإسلامية خاصة و لا يريدون ان تفتح المساجد…لا يريدون تجمع المسلمين في الطواف حول الكعبة(خشية ضهور المهدي و مبايعته عند الركن و المقام)..خلاصة الامر يريدون اطفاء نور الله في الأرض و تقليل الطاقة الايجابية الصادرة من الكعبة و المساجد و تعويضها بطاقة الدجال السلبية التي ستسرع من ضهور دجالهم المخلص…(الدليل عملية هدم المساجد في مصر و سوريا و العراق و اليمن …و اغلاق كل مساجد العالم)..و قد توعدهم الله عز و جل بالزوال بعد العلو الكبير..لذلك هم حريصون جدا في هذه المرحلة النهائية قبل الاعلان حتى يتحقق حلمهم المزعوم…و هم يعلمون جيدا انهم وصلوا الى ذلك العلو، و ما يحصل هو حصار للعالم و تحايل على الله و مكر و خداع خشية الهلاك…و كأنهم يحاصرون قدرة الله في الارض…و يتحدون الله مباشرة …لكن الحقيقة انهم يخوضون معركتهم الأخيرة قبل الدمار الكبير…كان هذا حلم فرسان المعبد قبل الف سنة…و منذ ذلك الحين و هم يعملون على المخطط الخبيث…فقد سبق ان طردهم صلاح الدين ثم عادوا للشتات في الارض…ثم هاهم الأن يعودون اكثر قوة و عتادا…فانتظروا امر الله…ان الله بالغ أمره…ربما سنهلك جميعا لأننا ايظا تركنا ديننا و اتبعنا الشهوات…مشكلة اليهود هي مع جيل السبعينات و الثمانينات و التسعينات لأن أغلبهم حافض لايات من القرءان و عالم بأمور الدين..اما الجيل الحالي…فعقله مدمر بلعبة بابجي و فري فاير و نيتفلكس و غيرهم..و لن يطالب ابدا بالقدس و لن يطالب بفتح المساجد…. لكن هناك فئة من المسلمين في العالم لا يزالون ضاهرين عن الحق…و سينصرهم الله و سيمكنهم…لا تستغربوا كيف ..لكن من اخرج يونس من بطن الحوت قادر على اخراج الأمة من الغم…..
خلاصة..كورونا جائت لشل يد المسلمين و سجنهم في المنازل من أجل تدمير الدين و الإقتصاد و زرع الفتن والفتنة أشد من القتل..فأعداء الله يعدون لنا المجازر و نحن نطبع معهم و نسلمهم اموالنا و ارضنا و نفرح بهم..و الله حذرنا منهم في القرءان لكننا لم نسمع فها نحن اصبحنا نستحق العقاب….إخواني القادم لا يبشر بالخير فاعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا…فالفتن القادمة ستمون في الدين و المال و الابناء…اخطر عصر سيمر على المسلمين…فالصلاة و الرجوع الى الله اليوم قبل غد…

منقول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *