الرئيسية » مجتمع » ساكنة اقليم طاطا تأن تحت خطر لسع العقارب والافاعي ومندوبية الصحة في دار غفلون

ساكنة اقليم طاطا تأن تحت خطر لسع العقارب والافاعي ومندوبية الصحة في دار غفلون

على إثر حالة الوفاة الاخيرة لطفلة في سنها العاشر بسبب لسعة عقرب بعدما تعرض ضحايا سابقين لنفس الخطر وللذغات الافاعي نجت منها باعجوبة ، اصدر فرع طاطا للجمعية المغربية لحقوق الانسان بيانا ندد فيه بتردي الوضع الصحي بالمستشفى الاقليمي وبالمراكز الصحية القروية. كما استنكر ضعف التجهيزات بهذه المرافق وغياب مصلحة الانعاش بالمركز الاستشفاءي الاقليمي بمركز العمالة، وعدم توفر الادوية ذات الصلة بانقاد حياة ضحايا لسعات العقارب ولذغات الافاعي بهذه المرافق. كما ندد بقلة الموارد البشرية الطبية بها. وحمل المسؤولية للوزارة الوصية  على القطاع وللمسؤولين في الاقليم. ودعا جميع الضمائر الحية الى الانخراط في الترافع وساكنة  الدفاع على حق ساكنة اقليم طاطا في الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *