الرئيسية » جهات » شغب الملاعب الرياضية لم يسلموا المصورون الذين غطوا مبارة الجيش الملكي والرجاء البيضاوي تعرض الزميل عبد المجيد بزوات إصابة على مستوى الرأس..

شغب الملاعب الرياضية لم يسلموا المصورون الذين غطوا مبارة الجيش الملكي والرجاء البيضاوي تعرض الزميل عبد المجيد بزوات إصابة على مستوى الرأس..

 

بواسطة :عبد الرزاق الزفزافي

الأربعاء 12 فبراير 2020
مباراة الجيش الملكي والرجاء البيضاوي لكرة القدم لم تنتهي نهاية سليمة، بعدما أدّت أحداث شغب عنيف اندلعت بين أنصار الفريقين بعد نهاية المباراة إلى إفسادها.

شهد مركب مولاي عبد الله بالرباط، أحداث شغب بعد نهاية مباراة الجيش الملكي أمام الرجاء، من أنصار فريق الجيش الملكي تمثلت في الإعتداء على القوات الأمنية وسيارات المواطنين داخل الملعب.
وقد عرفت أعمال الشغب عن خسائر مادية في مركب مولاي عبد الله، كما خلفت خسائر مادية كبيرة في السيارات التي تعرض زجاج عدد منها للتهشيم، وسط فوضى عارمة.

ولم يَسلم حتى المصورون الصحافيون الذين غطوا المباراة، إذ تعرض الزميل عبد المجيد بزيوات لإصابة في الرأس، جراء رشقه بقطعة حديدية يرجّح أنها انتُزعت من المراحيض أصابته بجرح غائر في الرأس.
وأكد مصدر للموقع ان جمهور فريق الجيش الملكي قام بتصرفات لا علاقة لها بالروح الرياضية ، بعدما عمد الى تكسير سيارات الشرطة والمواطنين، الذين جاؤوا لحضور المباراة، مستنكرا ما حصل من قبل أنصار الجيش رغم فوز فريقهم بالمباراة، قائلا » حشومة وعار هذشي لا صلة له بكرة القدم ولا بالتربية ».

وفي محاولة من للسيطرة على الموقف، لجأت القوات العمومية إلى استعمال عربات خراطيم المياه لتفريق المشاغبين،وأضاف المصدر ذاته، تعرض فرق التدخل السريع لإصابات وصفت بالخطيرة،إصابات ودماء وتحطيم سيارات في شغب “كلاسيكو” الجيش والرجاء،و توقيف 13 شخصا ووضعهم تحت الحراسة النظرية على خلفية البحث بسبب أعمال الشغب، مع ضبط 38 قاصرا وتسليمهم لذويهم، وإلحاق خسائر مادية بحوالي 18 مركبة للأمن، تتنوع بين الدراجات والسيارات؛ فضلا عن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدينة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *