الرئيسية » مجتمع » عيش نهار تسمع خبار امر خطير هل بدأت حرب الانتخابات

عيش نهار تسمع خبار امر خطير هل بدأت حرب الانتخابات

شيشاوة حدوش

عيش نهار تسمع خبار وهاذ الشي خطييييير…..
مغربية عايشة في أوروبا بالضبط في سويسرا قررت ترجع تستقر في البلاد نواحي مدينة الصويرة ، شرات فيلا و سكنت فيها رفقة زوجها مند سنوات.
مؤخرا بدات تحس بالعيا هي و راجلها و تدهورت صحتهم بشكل غير طبيعي مشات للطبيب لقات بلي وقع ليهم تسمم غدائي.
أول حاجة شكت في الخدامة لي مابقاتش طبيعية، تبدل سلوكها بحيت مابقات لا تجلس لا تاكل معاهم..
زرعو ليها تطبيق في التلفون بلا ماتعيق و مشاو سافرو و هامر خظير ي مشات لدارهم ، فاش رجعو خداو ليها التلفون و جبدو تسجيل جميع المكالمات ،لقاو بلي السيدة كتنفد أوامر شخصين اخرين و كيخططو لعملية تسميم ثانية لقتل السيدة و زوجها بعدما لولة فشلت، دارت ليهم السم فالماكلة لكن ماصدقتش.
مشات قدمت شكاية الدرك الملكي لي اعتقل الخادمة ، فاعترفت بالمنسوب إليها و بأسماء خوتنا لي صحاب الخطة لي واعدوها بملغ جوج مليون سنتيم …
هاد الشخصين ماهم إلا موظفين بالجماعة ديال داك الدوار لي بدورهم غيجبدو إسم رئيس الجماعة اثناء التحقيق.
تم اعتقال الجميع من اجل التحقيق و تم متابعة العطار لي باع ليها المواد في حالة سراح في إنتظار للأنتهاء من التحقيق و كشف خيوط القضية…
سبب هاد الروينة كاملة غريب عجيب ، السيدة من نهار جات للبلاد تعرفت بكرمها و طيبوبتها مع سكان الدوار و ولات عندها شعبية كبيرة و بان ليها ترشح في الإنتخابات باش تخدم بلادها و جماعتها مسقط رأسها .
إوا السيد الرئيس بغا يتسطى حيت عرف بلي لا ختنا مشات تا ترشحت مشا ليه الكرسي إدن الحل هو قتلها و يتهنا منها باش يترشح فخاطرو لكن القدرة الإلهية لها رأي آخر…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *