الرئيسية » بالصوت و الصورة » فيديو :انتخاب الاستاذ عزيز لمرابط رئيس لاول جمعية ظل مجلس مدينة الدار البيضاء

فيديو :انتخاب الاستاذ عزيز لمرابط رئيس لاول جمعية ظل مجلس مدينة الدار البيضاء

نعم كازا تستطيع
لاول مرة بالمغرب بل بالعالم مجلس مدينة ظل الدار البيضاء
سيخلق الحدث ويضع مجلس مدينة الدار البيضاء المنتخب امام المرآة

كتب : نجيم عبد الاله

بعد اكتر من نصف قرن من استقلال المغرب ، مازالت مدينة الدار البيضاء تلملم اوساخها وترقع طرقها ، وتضم جراح ضحايا مشرميليها ..وتتاسف على مستشفياتها ومستعجلاتها ..المدينة التي تتنافس افريقيا على الريادة الاقتصادية والتجارية والمالية … الم يحن بعد ان تجد المستشار البيضاوي الحر ، ورئيس المقاطعة الوطني والمخلص ، والبرلماني المناضل ، من اجل ان تتحول فعلا الى المدينة البيضاء وليس السوداء وليس مدينة الامراض ، اوالمدينة المتوحشة والمفترسة …. الا ان تم اعلان “مبادرة نعم كازا تستطيع”.
وتعقد “مبادرة نعم كازا تستطيع” في نونبر الماضي اللجنة التحضيرية لتأسيس مجالس أحياء مدينة الدار البيضاءاللجنة التي تمخض عنها فريق تأسيسي لاخراج مجلس مدينة ظل الدارالبيضاء للوجود لعله ينقد هده المدينة من مستنقع الاهمال ، ويزرع فيها روح المبادرة والغيرة للكزاويين الغير راضين على مدينتهم التي يروها تحتضر ، وهم مذهولين ومرعوبين لا يستطيعون تحريك ساكنا …
هؤلاء الغيورين جميعا اجتمعو واكتضت به القاعة الكبيرة للغرفة التجارية بشارع محمد الخامس يوم السبت سابع عشر يناير في يوم تاريخي لا ينسى ،من اجل تاسيس جمعية مدينة ظل مجلس الدار البيضاء ، ويعقدون العزم على العمل والكفاح ووضع النقط على الحروف بل ووضع مجلس المدينة المنتخب مباشرة أمام المراة ليرى وجهه الحقيقي …
لم تاتي الجمعية للمعارضة او للنقد الهدام ، بل اتت من اجل تقديم الاقتراحات والمشورة لاعضاء مجلس المدينة من اجل وضع اليد في اليد لغد مشرق لمدينة تتطلع فعلا للريادة ولكن ليس بحالتها الكئيبة التي تعيشها الان ..
كما ان الجمعية لم تاتي من الفراغ او العدم بل اتت بعد خمس سنوات من الخطاب التاريخي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده امام البرلمان اكتوبر سنة 2013 وكدلك من مستجدات الدستور المغربي الجديد لسنة 2011 خاصة الابواب المتعلقة بالحريات والحقوق الاساسية من الفصول 27/ 28 / 31 / 33 والباب الثاني عشر المتعلق بالحكامة الجيدة وطهير الحريات العامة لسنة 1958 كما تم تغيره وتتميمه
ولهدا الغض اسست الجمعية اهدافا سامية ستعمل على تفعيلها وتتلخص فيما يلي :
اهداف تنموية بالاساس تسعى بشكل عام على انجاز كل ما من شانه المساهمة في تحقيق التنمية بمدينة الدار لبيضاء وفي جميع المجالات والميادين من خلال ابداء الملاحظة وتتبع الشان العام المحلي والترافع حوله وتقيمه واقتراح البدائل حوله والتنسيق في ذلك مع المجالس المنتخبة والادارات الغير الممركزة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والقطاع الخاص
كما تهدف الحركة الى اشراك الجمعيات حسب تخصصاتها في اللجان التي ستشكلها جمعية الظل لمجلس مدينة الدار البيضاء
وستقوم الجمعية بالتعاون والتنسيق مع الجمعيات التنموية دات الاهتمام المشترك على مستوى المحلي الاقليمي الجهوي والوطني والدولي
كما تنص اهداف الجمعية على ابرام شراكات واتفاقيات وتنظيم الندوات والمناظرات والتكوين والتاطير والتمرين على الديمقراطية المحلية كما تهدف الى تكريس الجهوية الوطنية
ومن اجل تحقيق كل هذه الاهداف التي ليست صعبة المنال على رجال وشباب ونساء عاقدون العزم فعلا على ان يكونو في مستوى الشعار العظيم الدي وضعوه وهو نعم كازا تستطيع …شعارا سيؤسس فعلا لعهد جديد لابناء كازا الدين اتفقوا جميعا على كازا تستطيع وفي نفس الوقت تقول كفى من الاهمال والعشوائية وقتل طموح الانسان وتلويت البيئة وتدميرها وطمس المعالم التاريخية لمدينة حضارية
سيتم تاسيس لجان تلقى على عاتقها مسؤولية تحقيق كل تلك الاهداف العزيزة والغالية على ابناء كازا وهده اللجان هي :
لجنة التخطيط والشؤون الاقتصادية والميزانية والمالية
لجنة المرافق العمومية
لجنة الشؤون الاجتماعية
لجنة الشؤون الثقافية والفنون والمسرح
لجنة الشؤون الرياضية
لجنة الصحة
لجنة التعليم والتربية والتكوين
لجنة الصناعة التقليدية والحرفيين
لجنة الشؤون الدينية
لجنة حقوق الانسان والاعلام والتواصل
لجنة شؤون الهجرة والجالية المغربية
لجنة الشؤون القانونية

خلال الجمع التاسيسي بغرفة التجارة والصناعة بالدار البيضاء تم بالاجماع انتخاب الاستاد عزيز اغبالي لمرابط كرئيس لجمعية ظل مجلس مدينة الدار البيضاء لمدة 6 سنوات كما تم تفويض الرئيس لمرابط بتشكيل المكتب المركزي للجمعية حيث اقترح ان يتكون من المناديب الدين اشتغلوا مع اللجنة التحضيرية وقوبل الاقتراح بالموافقة ، وتم تقديم جميع المناديب الدين سهروا مع اللجنة التحضيرية في الاعداد وتاسيس هده الجمعية التي ينتظرها عمل كبير وصبر ومثابرة من اجل تحقيق اهدافها السامية والله هو الموفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *