الرئيسية » مجتمع » مركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير جائحة كورونا على مستوى إقليم زاكورة

مركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير جائحة كورونا على مستوى إقليم زاكورة

-*-
في إطار تتبع الوضعية الوبائية على مستوى إقليم زاكورة بسبب فيروس كورونا المستجد وبناءا على خلاصات اجتماع مركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير الجائحة الذي وقف خلال اجتماعه المنعقد بتاريخ 14 شتنبر 2020 على مدى تطور الوضعية الوبائية خاصة على مستوى جماعتي زاكورة وأكدز اللتان تعرفان ارتفاعا ملموسا في مؤشر الإصابة.
وحرصا من السلطات العمومية على الصحة العامة للمواطنين و أخذا بعين الاعتبار الوضعية الاقتصادية المحلية، وعملا بالمقتضيات القانونية الجاري بها العمل في إطار مرسوم رقم 2.20.293 صادر في 29 رجب 1441 الموافق ل24 مارس 2020 بإعلان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا – كوفيد 19، فقد تقرر ابتداء من يوم الأربعاء 16 شتنبر 2020 على الساعة الثامنة مساء على مستوى جماعات زاكورة، أكدز وأفلاندرا ودوار أوريز التابع لجماعة تانسيفت، تطبيق الإجراءات الاحترازية التالية:
– انعقاد السوق الجماعي لزاكورة مرة واحدة في الأسبوع بدل مرتين وذلك كل يوم الأحد؛
– إغلاق المحلات التجارية للقرب على الساعة الثامنة مساء؛
– إغلاق كافة المحلات التي تحتضن الأنشطة الاقتصادية وكذا المستقبلة للزبناء (المقاهي، المطاعم، الحمامات، محلات: تقديم الوجبات السريعة، بيع و إصلاح الهواتف، النجارة والحدادة، بيع الأثاث، الملابس …) وذلك على الساعة التاسعة ليلا؛
– الحجر التام ابتداء من الساعة العاشرة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا، باستثناء التنقل المبرر خلال هذه الفترة لأسباب قاهرة (المرض، العمل، تزويد السوق بالمواد الأساسية)؛
– تمديد التعليم عن بعد بالمؤسسات التعليمية التابعة لجماعة أكدز ودواري تاسلا و أيت سمكان التابعين لجماعة تانسيفت.

وفي الأخير، إذ يعهد مركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير الجائحة للسلطات العمومية تنفيذ هذا القرار، فإنه يدعو الساكنة المحلية المعنية للالتزام بهذه المقتضيات من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، ويدعوهم إلى احترام الإجراءات الاحترازية من قبيل الوضع الإجباري والصحيح للكمامة، احترام مسافة الأمان واجتناب تنظيم أو حضور أي نوع من التجمعات.

هذا، وسيتم الإعلان عن أي تغيير أو إلغاء للتدابير السالفة الذكر في الوقت المناسب.

بواسطة لمين لبيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *