الرئيسية » اخبار الجمعيات » ملتقى سيدي محمد السايح بمنطقة تكرت

ملتقى سيدي محمد السايح بمنطقة تكرت

ملتقى مؤسسة سيدي محمد سايح بمنطقة تكرت ولاية وركلة ايام 30 و 31 يناير و 1و2 فبراير 2019 اليوم الرسمي للملتقى ….
بقلم : عبدالله حافيظي السباعي
الأمين العام للرابطة العالمية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم ومحبيهم
يوم الخميس 31 يناير 2019 وعلى الساعة السادسة بتوقيت غرينتش صليت صلاة الصبح مع الداعية اليمنى الأصل السعودي الجنسية الإسلامي المتكرر الشيخ السقاف المعروف في تلفزة اقرأ صلينا صلاة الصبح في بيته بالفندق التكنة ريد ميد RED MED وبعد تناول طعام الفطور بمطعم الفندق المحروس حراسة مشددة توجهنا صحبة أعضاء مؤسسة سيدي محمد السايح في سياراتهم الخاصة هي سيارات رباعية الدفع كلها مملوكة لرجال الأعمال في المؤسسة وأصدقائهم وهو ما أعجبني لأن الجميع مستعد لخدمة ضيوف المؤسسة بكل تفان وإخلاص. … توجه الموكب إلى منطقة تكرت التي يوجد ضريح سيدي محمد سايح السباعي الادريسي ، قطعتنا زهاء 80 كيلومتر الفاصلة بين نزل ريد ميد ومنطقة تكرت وهو طريق سيار في منطقة صحراوية قاحلة بها مساحة شاسعة غير مسكونة لأن المنطقة منطقة معادن خاصة معدن النفط وهي أغنى منطقة في العالم بالنفط الخام وعلى طول الطريق يتراى لنا مناجم يخرج منها دخان اسود كثيف وعلى طول الطريق ترى مساحات مسيجة قال لي مرافقي انها مساحات تبين أن هناك بئر بترول لا زال غير مستغل ، منطقة حاسي مسعود هي أغنى منطقة بالغاز في الجزائر على الخصوص وفي العالم على العموم وهي البقرة الحلوب حسب تعبير صديقي رجل الاعمال صالح دوش وهي حسب رأي المتواضع شمعة تضيء لغيرها وتحرق نفسها …. منطقة هي التي توزع الخير والنماء على مجموع الجزائر، منطقة توفر لميزانية الجزائر أزيد من تسعين في المائة من مدخولها وحسب قول السيد صالح دوش فإن منطقة حاسي مسعود هي المنطقة التي تمنح الخير والبركة لدولة برمتها وهي بقرة حلوب لكل الجزائريين وهي المنطقة التي تمنح الخير والنماء للبلد هي المنطقة التي بنت الجزائر العاصمة وطهران وعناية ووتلمسان لكن مدن المنطقة النفطية مهملة لم تصل إلى ما وصلت اليه بقية مدن الجزائر، ،،، بعد نصف ساعة وصلنا إلى فندق التجاني وهو الفندق الوحيد بمنطقة تكرت فندق غير مصنف . بعد استراحة ساعة تقريبا توجهنا صوب مكان عقد الملتقى ، كلمة تكرت كلمة أمازيغية حسب ما اعرفه من لهجة تشلحيث السوسية فإن لها معاني كثيرة فتكرت بفتح التاء وتشديد الكاف هي الباب الصغير أما أكور بالف الهمزة المفتوح هو الباب الكبير، واكورن هو الدقيق أما تكرت بضم التاء فلا معنى لها لا بالنسبة للغة العربية ولا الأمازيغية. …
صالح دوش مرافقي في هذه الرحلة في سيارته الرباعية الدفع رجل أعمال يمارس تجارة المواد الغذائية بالجملة شاب لطيف محب لآل البيت أنسجمت معه بسرعه لخفة دمه ودماتة اخلاقه قال لي بأنه من بين عدة اخوة كان والده يتوسم فيه الخير من بين إخوته حتى الكبار منهم … مارس تجارة بيع المواد الغذائية فوق طاولة في الشارع وشيئا فشيئا تطورت تجارته واصبح من أكبر تجار الجملة بالمنطقة وأغرب ما قال لي ان مخزنه لتخزين المواد الغذائية حرق مرة عن آخره وبما فيه من سلع بقدرة قادر وكان المخزن غير مؤمن مما جعله يفقد كل شيء ويبدأ تجارته من الصفر وبفضل علاقاته المتميزة مع تجار الجملة في العاصمة تم تزويده بما يحتاجه من سلع بقروض بلا فائدة إلى أن استرجع مكانته التجارية في المنطقة… صالح دوش يعتز بصداقته مع ابناء سيدي محمد سايح وهي صداقة ومحبة لله لانه ما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل … أصبح صالح دوش مع تقدم اليومين التي قضيناها معا يناديني باي اي والدي باللهجة الجزائرية اي بابا أو با باللهجة المغربية وأصبح يخدمنا بكل تفان ونكران ذات وتواضع وهو التاجر الكبير وهو ما جعلني أعزه واحترمه وأجله فرب اخ لم تلده امك ورب ابن لم تلده زوجتك …
على الساعة الواحة وصل الوفد ضريح سيدي محمد السايح حيث ترأت لي من بعيد مئات السيرات وخيام كبيرة نصبت فوق هضبة رملية مرتفعة استقبلنا استقبالا حارا من طرف أبناء سيدي محمد سايح ومحبيهم و أصدقائهم ، دخلنا مباشرة إلى قاعة فسيحة في انتظار وصول وزير الأوقاف الذي سيترأس الملتقى الصوفي الذي تنظمه كل سنة مؤسسة سيدي محمد السايح ، جلست جنب الداعية الإسلامي الكبير الفقيه السقاف وهو عالم من أصل يمني يحمل الجنسية السعودية أو الحجازية بتعبير أصح لأن الدولة الوحيدة المسماة باسم أسرة واحدة هي الدولة السعودية وفي هذا حيف كبير لسكان بلاد الحرمين الشريفين … قلت للعالم السقاف أن حضوره هذا المؤتمر الصوفي يشكل لي نقطة استفهام كبيرة لأن علماء السعودية لا يحبون أهل التصوف … قال لي العالم السقاف بانه حجازي فعلا من أصل يمني لكنني ضد الفكر الوهابي الذي يعتبر طرف نقيض مع التصوف وانا من الداعين إلى الاهتمام بالتصرف كمنقد للبشرية مما تعيشه من تشردم واتجاه إلى العنف… عندما طلب منا الوفد المنظم للملتقى الخروج لاستقبال وزير الاوقاف قلت للعالم السقاف أن نذهب لاستقبال الوزير قال لي بدم بارد انا هو الضيف وهو من عليه ان يستقبلني ، لم يتحرك العالم السقاف من مكانه وخرجت انا لاستقبال الوزير ووجدت خارج القاعة صفا طويلا من اعيان البلد يستقبل الوزير ذكرني بالاستقبالات التي ننظمها نحن في المغرب فدول العالم الثالث كلها مسقية بكأس واحد تقاليد بالية اكل الدهر عليها وشرب وعادات فيها استخفاف بالكائن البشري وهذا لا يوجد في الدول المتقدمة حيث الناس كاسنان المشط لا فرق بينهم لرئيس او وزير او والي لاكن حتى الدول المتقدمة مرت مما نحن فيه الآن فقد كانت أوربا تعرف كل أشكال الإهانة للبشر وتعرف الحروب القبلية وبعد الثورة الفرنسية خرج الإنسان الأوربي من العبودية وعرف الديموقراطية الحقيقية التي قادته إلى الرفاهية والازدهار التي يعرفها الان فكل دول العالم التي تعرف ديموقراطية حقيقية تعرف استقرارا وازدهارا واعتبارا للكائن البشري … عكس دول العالم الثالث التي تسود فيها العبودية وتزوير الانتخابات والتصاق الحاكم بالكرسي الي الموت والاثراء بدون سبب وعدم ربط المسؤولية بالمحاسبة …. جلس بجانبي رجال من سامي شخصيات السلك العسكري وكنت ارتدي ضراوة موريتانية زرقاء اللون وكانوا حائرين من أمري هل انا موريتاتي أو صحراوي …..
دخل وزير الاوقاف الجزائري القاعة وهي قاعة عادية بسيطة التجهيز حيث بقي عدد كبير من المدعويين بدون كرسي للجلوس …. تناول الجميع طعام غداء جزائري النكهة طبخ من طرف جزائريات تابعاًت لمؤسسة سيدي محمد السائح …. خروف واحد مشوي اخد الوزير منه وتبعه الباقي كل اخد نصيبه …. بعد الغداء توجه الجميع إلى قاعة الحفل المعدة سلفا المزينة بالإعلام الجزائرية وصورة واحدة لعبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجزائر. … افتتح الحفل الرسمي بآيات بينات من الذكر الحكيم تم الاستماع إلى النشيد الوطني الجزائري مسجلا والذي وقف له الجميع تكريما وإجلالا. …كانت المرة الأولى في ملتقى مؤسسة سيدي محمد سايح بمنطقة تكرت ولاية وركلة ايام 30 و 31 يناير و 1و2 فبراير 2019 اليوم الرسمي للملتقى ….
بقلم : عبدالله حافيظي السباعي
الأمين العام للرابطة العالمية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم ومحبيهم
يوم الخميس 31 يناير 2019 وعلى الساعة السادسة بتوقيت غرينتش صليت صلاة الصبح مع الداعية اليمنى الأصل السعودي الجنسية الإسلامي المتكرر الشيخ السقاف المعروف في تلفزة اقرأ صلينا صلاة الصبح في بيته بالفندق التكنة ريد ميد RED MED وبعد تناول طعام الفطور بمطعم الفندق المحروس حراسة مشددة توجهنا صحبة أعضاء مؤسسة سيدي محمد السايح في سياراتهم الخاصة هي سيارات رباعية الدفع كلها مملوكة لرجال الأعمال في المؤسسة وأصدقائهم وهو ما أعجبني لأن الجميع مستعد لخدمة ضيوف المؤسسة بكل تفان وإخلاص. … توجه الموكب إلى منطقة تكرت التي يوجد ضريح سيدي محمد سايح السباعي الادريسي ، قطعتنا زهاء 80 كيلومتر الفاصلة بين نزل ريد ميد ومنطقة تكرت وهو طريق سيار في منطقة صحراوية قاحلة بها مساحة شاسعة غير مسكونة لأن المنطقة منطقة معادن خاصة معدن النفط وهي أغنى منطقة في العالم بالنفط الخام وعلى طول الطريق يتراى لنا مناجم يخرج منها دخان اسود كثيف وعلى طول الطريق ترى مساحات مسيجة قال لي مرافقي انها مساحات تبين أن هناك بئر بترول لا زال غير مستغل ، منطقة حاسي مسعود هي أغنى منطقة بالغاز في الجزائر على الخصوص وفي العالم على العموم وهي البقرة الحلوب حسب تعبير صديقي رجل الاعمال صالح دوش وهي حسب رأي المتواضع شمعة تضيء لغيرها وتحرق نفسها …. منطقة هي التي توزع الخير والنماء على مجموع الجزائر، منطقة توفر لميزانية الجزائر أزيد من تسعين في المائة من مدخولها وحسب قول السيد صالح دوش فإن منطقة حاسي مسعود هي المنطقة التي تمنح الخير والبركة لدولة برمتها وهي بقرة حلوب لكل الجزائريين وهي المنطقة التي تمنح الخير والنماء للبلد هي المنطقة التي بنت الجزائر العاصمة وطهران وعناية ووتلمسان لكن مدن المنطقة النفطية مهملة لم تصل إلى ما وصلت اليه بقية مدن الجزائر، ،،، بعد نصف ساعة وصلنا إلى فندق التجاني وهو الفندق الوحيد بمنطقة تكرت فندق غير مصنف . بعد استراحة ساعة تقريبا توجهنا صوب مكان عقد الملتقى ، كلمة تكرت كلمة أمازيغية حسب ما اعرفه من لهجة تشلحيث السوسية فإن لها معاني كثيرة فتكرت بفتح التاء وتشديد الكاف هي الباب الصغير أما أكور بالف الهمزة المفتوح هو الباب الكبير، واكورن هو الدقيق أما تكرت بضم التاء فلا معنى لها لا بالنسبة للغة العربية ولا الأمازيغية. …
صالح دوش مرافقي في هذه الرحلة في سيارته الرباعية الدفع رجل أعمال يمارس تجارة المواد الغذائية بالجملة شاب لطيف محب لآل البيت أنسجمت معه بسرعه لخفة دمه ودماتة اخلاقه قال لي بأنه من بين عدة اخوة كان والده يتوسم فيه الخير من بين إخوته حتى الكبار منهم … مارس تجارة بيع المواد الغذائية فوق طاولة في الشارع وشيئا فشيئا تطورت تجارته واصبح من أكبر تجار الجملة بالمنطقة وأغرب ما قال لي ان مخزنه لتخزين المواد الغذائية حرق مرة عن آخره وبما فيه من سلع بقدرة قادر وكان المخزن غير مؤمن مما جعله يفقد كل شيء ويبدأ تجارته من الصفر وبفضل علاقاته المتميزة مع تجار الجملة في العاصمة تم تزويده بما يحتاجه من سلع بقروض بلا فائدة إلى أن استرجع مكانته التجارية في المنطقة… صالح دوش يعتز بصداقته مع ابناء سيدي محمد سايح وهي صداقة ومحبة لله لانه ما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل … أصبح صالح دوش مع تقدم اليومين التي قضيناها معا يناديني باي اي والدي باللهجة الجزائرية اي بابا أو با باللهجة المغربية وأصبح يخدمنا بكل تفان ونكران ذات وتواضع وهو التاجر الكبير وهو ما جعلني أعزه واحترمه وأجله فرب اخ لم تلده امك ورب ابن لم تلده زوجتك …
على الساعة الواحة وصل الوفد ضريح سيدي محمد السايح حيث ترأت لي من بعيد مئات السيرات وخيام كبيرة نصبت فوق هضبة رملية مرتفعة استقبلنا استقبالا حارا من طرف أبناء سيدي محمد سايح ومحبيهم و أصدقائهم ، دخلنا مباشرة إلى قاعة فسيحة في انتظار وصول وزير الأوقاف الذي سيترأس الملتقى الصوفي الذي تنظمه كل سنة مؤسسة سيدي محمد السايح ، جلست جنب الداعية الإسلامي الكبير الفقيه السقاف وهو عالم من أصل يمني يحمل الجنسية السعودية أو الحجازية بتعبير أصح لأن الدولة الوحيدة المسماة باسم أسرة واحدة هي الدولة السعودية وفي هذا حيف كبير لسكان بلاد الحرمين الشريفين … قلت للعالم السقاف أن حضوره هذا المؤتمر الصوفي يشكل لي نقطة استفهام كبيرة لأن علماء السعودية لا يحبون أهل التصوف … قال لي العالم السقاف بانه حجازي فعلا من أصل يمني لكنني ضد الفكر الوهابي الذي يعتبر طرف نقيض مع التصوف وانا من الداعين إلى الاهتمام بالتصرف كمنقد للبشرية مما تعيشه من تشردم واتجاه إلى العنف… عندما طلب منا الوفد المنظم للملتقى الخروج لاستقبال وزير الاوقاف قلت للعالم السقاف أن نذهب لاستقبال الوزير قال لي بدم بارد انا هو الضيف وهو من عليه ان يستقبلني ، لم يتحرك العالم السقاف من مكانه وخرجت انا لاستقبال الوزير ووجدت خارج القاعة صفا طويلا من اعيان البلد يستقبل الوزير ذكرني بالاستقبالات التي ننظمها نحن في المغرب فدول العالم الثالث كلها مسقية بكأس واحد تقاليد بالية اكل الدهر عليها وشرب وعادات فيها استخفاف بالكائن البشري وهذا لا يوجد في الدول المتقدمة حيث الناس كاسنان المشط لا فرق بينهم لرئيس او وزير او والي لاكن حتى الدول المتقدمة مرت مما نحن فيه الآن فقد كانت أوربا تعرف كل أشكال الإهانة للبشر وتعرف الحروب القبلية وبعد الثورة الفرنسية خرج الإنسان الأوربي من العبودية وعرف الديموقراطية الحقيقية التي قادته إلى الرفاهية والازدهار التي يعرفها الان فكل دول العالم التي تعرف ديموقراطية حقيقية تعرف استقرارا وازدهارا واعتبارا للكائن البشري … عكس دول العالم الثالث التي تسود فيها العبودية وتزوير الانتخابات والتصاق الحاكم بالكرسي الي الموت والاثراء بدون سبب وعدم ربط المسؤولية بالمحاسبة …. جلس بجانبي رجال من سامي شخصيات السلك العسكري وكنت ارتدي ضراوة موريتانية زرقاء اللون وكانوا حائرين من أمري هل انا موريتاتي أو صحراوي …..
دخل وزير الاوقاف الجزائري القاعة وهي قاعة عادية بسيطة التجهيز حيث بقي عدد كبير من المدعويين بدون كرسي للجلوس …. تناول الجميع طعام غداء جزائري النكهة طبخ من طرف جزائريات تابعاًت لمؤسسة سيدي محمد السائح …. خروف واحد مشوي اخد الوزير منه وتبعه الباقي كل اخد نصيبه …. بعد الغداء توجه الجميع إلى قاعة الحفل المعدة سلفا المزينة بالإعلام الجزائرية وصورة واحدة لعبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجزائر. … افتتح الحفل الرسمي بآيات بينات من الذكر الحكيم تم الاستماع إلى النشيد الوطني الجزائري مسجلا والذي وقف له الجميع تكريما وإجلالا. …كانت المرة الأولى في حياتي التي استمع فيها إلى النشيد الوطني الجزائري، نشيد يردد الجوق مع الموسيقى كلمات غير مفهومة عكس النشيد الوطني المغربي الذي يعزف الجوق الموسيقى ويردد السامع النشيد الذي يحفظه الجميع عن ظهر قلب .. النشيد الوطني الجزائري طويل وممل بينما المغربي قصير ويزيده تريد السامعين له بهاء ورونقا وإجلالا …. كلمة ترحيبية للدكتور بوبكر بوعلية الذي اراه لأول مرة رغم أن المراسلات بيننا هي التي أوصلتني إلى هذا المكان. ،.. شخص متواضع في شموخ طبيب في الضمان الاجتماعي يحسن العربية عكس بقية الجزائريين الذين نصف كلامهم مفرنس أو ما يطلق عليه العرنصية. .. كلمة وزير الأوقاف كانت مرتجلة جامعة مانعة بعربية سليمة وأفكار متناسقة تجعل السامع يتتبعها باهتام …. كلمة والي المنطقة التي كانت عادية كصاحبتها الذي كان يرتدي جلابة مغربية عادية وكأن صاحبها اشتراها من درب عمر بالدار البيضاء أو من سوق انزكان …. انتهى الاجتماع الرسمي ليغادر الوزير المكان بدون حفل شاي ولا هم يحزنون … بدأت الجلسة العلمية الأولى وكانت كل المحاضرات تصب في التنويه بالفكر التصوفي الذي يعتبر التصوف منقدا للبشرية مما وصلت إلى من تشردم وتقتيل وسحل نتيجة انتشار ألافكار الوهابية والسلفية الجهادية والقاعدة وداعش …. لم نسمع اذان المغرب ولم نصل جماعة …، تناوب الوفد طعام العشاء في نفس القاعة التي تناولنا فيها الغداء مع وزير الوقاف الذي اتذكر من اسمه إلا جزئه الأخير وهو موسى ولا اعرف هل هو اسم أو لقب ….
رجعنا إلى مدينة او قرية تنكرت وبالضبط بفندق التجاني حيث قضينا الليلة….
المقال الموالي سيكون أن شاء الله تحت عنوان :
يوم فاتح فبراير 2019 ثاني أيام ملتقى سيدي محمد السايح وعشاء أبناء حشاني بن ساسي بمدينة وركلة …. التي استمع فيها إلى النشيد الوطني الجزائري، نشيد يردد الجوق مع الموسيقى كلمات غير مفهومة عكس النشيد الوطني المغربي الذي يعزف الجوق الموسيقى ويردد السامع النشيد الذي يحفظه الجميع عن ظهر قلب .. النشيد الوطني الجزائري طويل وممل بينما المغربي قصير ويزيده تريد السامعين له بهاء ورونقا وإجلالا …. كلمة ترحيبية للدكتور بوبكر بوعلية الذي اراه لأول مرة رغم أن المراسلات بيننا هي التي أوصلتني إلى هذا المكان. ،.. شخص متواضع في شموخ طبيب في الضمان الاجتماعي يحسن العربية عكس بقية الجزائريين الذين نصف كلامهم مفرنس أو ما يطلق عليه العرنصية. .. كلمة وزير الأوقاف كانت مرتجلة جامعة مانعة بعربية سليمة وأفكار متناسقة تجعل السامع يتتبعها باهتام …. كلمة والي المنطقة التي كانت عادية كصاحبتها الذي كان يرتدي جلابة مغربية عادية وكأن صاحبها اشتراها من درب عمر بالدار البيضاء أو من سوق انزكان …. انتهى الاجتماع الرسمي ليغادر الوزير المكان بدون حفل شاي ولا هم يحزنون … بدأت الجلسة العلمية الأولى وكانت كل المحاضرات تصب في التنويه بالفكر التصوفي الذي يعتبر التصوف منقدا للبشرية مما وصلت إلى من تشردم وتقتيل وسحل نتيجة انتشار ألافكار الوهابية والسلفية الجهادية والقاعدة وداعش …. لم نسمع اذان المغرب ولم نصل جماعة …، تناوب الوفد طعام العشاء في نفس القاعة التي تناولنا فيها الغداء مع وزير الوقاف الذي اتذكر من اسمه إلا جزئه الأخير وهو موسى ولا اعرف هل هو اسم أو لقب ….
رجعنا إلى مدينة او قرية تنكرت وبالضبط بفندق التجاني حيث قضينا الليلة….
المقال الموالي سيكون أن شاء الله تحت عنوان :
يوم فاتح فبراير 2019 ثاني أيام ملتقى سيدي محمد السايح وعشاء أبناء حشاني بن ساسي بمدينة وركلة ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *