الرئيسية » سياسة » من انشطت حزب الوسط الاجتماعي بالدار البيضاء

من انشطت حزب الوسط الاجتماعي بالدار البيضاء

استقبل الأمين العام لحزب الوسط الاجتماعي  الاستاد مديح لحسن وفدا من الأطر البيضاويين بمختلف المجالات والتخصصات الملتصقة بالخدمات الإدارية والمهنية لسكان الدار البيضاء ..وذلك في إطار انفتاح الحزب على جميع الفعاليات ومكونات المجتمع المدني

وفي مستهل هدا اللقاء اخد الكلمة الاستاد نجيم عبد الإله رئيس خلية الإعلام والتواصل لحزب الوسط الاجتماعي الدي شكر الأمين العام عل  حسن استقباله كما قدم له جميع العناصر الحاضرة من إعلاميين وموظفين وأطر في في القطاع العمومي ورجال اعمال وعاملين في القطاع الخاص ، استاد ة في مجال التعليم وكلهم عبروا عن رغبتهم في تعزيز صفوف حزب الوسط الاجتماعي لايمانهم بسياسته الوسطية ومنهجه الديمقراطي وقربه من هموم الوسط المجتمعي للطبقة الوسطى وكدا الفقيرة والتي تعيش في الهشاشة..

وأعجبت بعدها الكلمة الأمين العام للحزب حيث استهلها بقوله ان الحزب ومقره يجب اعتباره دار للجميع المغاربة ولا فرق بين اخد واخر مادامت مصلحتنا وطنية ومشاركة..كما دكر ان الحزب سينهج برنامجا عمليا خلال الستة أشهر الأولى من هده السنة الجديدة 2019 قوامها الانفتاح على مكونات المجتمع المدني من الأطر المغربية في جميع الحقول ..وإعطاء المسؤولية والتقة للجميع للانخراط في الحزب ولجانه الوطنية السياسية على اساس الثقة المتبادلة بيننا والاخلاق و “المعقولة ” والدار البيضاء يقول الأمين العام أصبحت جهة كبيرة تضم كل فات الشعب المغربي وكدا معظم مكونات اقتصاده اي جهة الدار البيضاء سطات .

كما ذكر الأمين العام ان الحزب قام خلال السنة الماضية بعدة انشطة وطنية سياسية وثقافية بمدن الدار البيضاء الصويرة الرباط تاهلة تضمنت عدة محاضرات ولقاءات لتفعيل كرامي خطب صاحب الجلالة خاصة في ميدان التنمية البشرية التي يجب ان يعاد فيها النظر .

كما دكر الأمين العام للحزب ان سياسته في إطار اللاتمركز ترمب إلى انتخاب الكاتب الإقليمي لحزب الوسط بجهة الدار البيضاء سطات من أجل تجديد آليات الحزب والاستعداد للاستحقاقات القادمة بحول الله تعالى لأن جل المغاربة يطمحون إلى الانخراط في المجال السياسي بكثافة لكنهم مع الاسف بدأوا يفقدون الثقة ولا يجدون مع من يعملون ، ان الحزب يجب ان يكون مدرسة أو اكاديمية للتعليم ، فضاء يتعلم فيه الجميع الأسس الوطنية للنهوض بالمغرب .

وحزبها كذلك دخله الكثير من المواطنين وكانوا لا يعرفون اسس وابجديات السياسة الوطنية وأصبحوا الآن من كبار الأطر ورجال الدولة بمختلف مناطق وإدارات دواليب الدولة في القطاع العام أو الخاص.

واخيرا ان برنامج الحزب الشامل وضع لكي يدافع عن الحقوق التيىيحتاجه المواطن كما عليه واجبات ومسؤوليات وطنية وسياسية أو اجتماعية وهو قائم على هدا الأساس خدمة المواطن المغربي والعمل على نهضة وتقدم الوطن .

وفي الاخير جدد الأمين العام شكره للجميع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *