الرئيسية » رياضة » نداء من اطار رياضي في العاب القوى بالجهة الشمالية مصطفى اهردوم

نداء من اطار رياضي في العاب القوى بالجهة الشمالية مصطفى اهردوم

بواسطة عمر بلفقي

حلقات تبكي امام حب كبير لو طني وملكي حيث التعسف شعشع ولا من يلتفت لحق مغتصب
بدون رحمة ولا شفقة من قبل ادارة الجامعة الملكية المغربية لالعاب القوى

نعم المشرع المغربي في التشريع وضع بنود و مواد وقواعد لكيفية استفادة بعض المصالح
و المؤسسات العمومية والشبه عمومية من موظفي الدولة وفق ظهير شريف مؤرخ سنة 1958 ومرسوم مكرر صدر يوم 20/02/214 كمرسوم قانون بدون زيادة ولا نقصان صدر ليكيف وضعية الموظفين العاملين بالوظيفة العمومية والموضوعين رهن اشارة لدى بعض المؤسسات المذكورة .
طيب كانت مدينة مرتيل هادئة لا تعرف سوى فضاء كرة القدم المعروف بملعب الديوانة فارتاى فريق العمل الرياضي من ابناء المدينة مسؤولين وفعاليات رياضية خلق شق اخر رياضي ليتستفيد الشباب اكثر من رياضة اخرى فاقترحوا علي خوض هذه التجربة مع زميل هو نجيب فانضممت الى فرع العاب القوى و بعد عمل متواصل جاد ومستمر لفترة كان الحماس وحب الوطن و راية وطننا العزيز نبراسنا وكان هذا (سنة 1993 هنا لازم ارفع القبعة للحاج المفضل امنيول وفريق العمل ) .
كبر الطموح ذاع صيت المدينة الرياضي بعملها الكبير اصبحت مرتيل قبلة للرياضيين في التنظيمات بجميع اشكالها (العدو الريفي و السباقات على الطريق تكوين الابطال اشتغلنا كمحور ودينامو فجمعنا بين التنظيم و التكوين و التاطير و البحث عن تاسيس بنية تحتية (حلبة العاب القوى بمرتيل 1997وكانت كتشجيع من الجامعة ) سنة 2005 انطلقت الاشغال بعد الحاحنا على السيد والي ولاية تطوان انذاك د محمد بلماحي حيث نظمت في نفس المكان البطولة الوطنية السابعة لجامعة عبد المالك السعدي بعده يتدخل السيد رئيس اللجنة الاولمبية الجنرال حسني بنسلمان لدى السيد والي ولاية تطوان انذاك السيد محمد لمباركي عبر تقرير وضحنا له فيه كل المعطيات وذلك بعد زيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الى مرتيل سنة 2005 حيث كان لقاؤنا مع السيد رئيس اللجنة الاولمبية وقته بمرتيل .
وبعد صراع حاد بين العديد من المتدخلين على الوعاء العقاري الذي تنازلت عنه جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي جماعة مرتيل لفائدة الاملاك المخزنية و الجماعة ( هنا ارفع القبعة للحاج محمد اشبون لما قام به ) لتشييد مسالك حلبة العاب القوى بمرتيل و الذي حضيت مدينة مرتيل بشرف تاسيس اول حلبة ترابية من بين 10 حلبات على الصعيد الوطني في احسن فضاء بمدخل المدينة .
تدخلت الجماعة كطرف شريك مع الجامعة و مجلس العمالة بتطوان لوضع اطار اتفاقية شراكة وتعاون بين الاطراف الثلاث (فاقترحت الجماعة حضور السيد الكاتب العام للجامعة الى مقر الجماعة ليدلي بتصريحاته و رايه حول اهداف هذه الحلبة امام السلطات المحلية و الجماعة وهذا ما كان و المحاضر لازالت شاهدة ) و التي صادق عليها انذاك السيد والي ولاية تطوان ذ ادريس خزاني و مديرية الجماعات المحلية بوزارة الداخلية حيث اسندت ادارة الحلبة لمنسق الجامعة بشمال المملكة انذاك ذ مصطفى اهردوم بمباركة ادارة الجامعة سنة 2006 (انظر قرار التعيين المنبثق من الاتفاقية و المصادق عليه بين الاطراف الثلاث ) فانطلقت الحلبة في الاشتغال و التنظيم و الصور امامكم معبرة .
ونظرا لطول الموضوع واحداثه ساقسمه الى اثنين وساتابع الحلقة نفسها بينما رائحة الغبن و الظلم و اغتصاب الحقوق تفوح بين السطور.

وعزائي في قصتي محبتي لسيدنا الله اينصرو راعي احوال رعاياه بين الامة واملنا الوحيد في استرجاع هذه الحقوق .
لان الواقعة تجرح عواطف كل وطني غيور من طرف من تغيب عن قلوبهم الرحمة و الشفقة و الانصاف و اكرام المجتهد المثابرفي بلدنا الحبيب خاصة في اقاليمنا الشمالية ومهما كانت درجة الكراهية او الحقد على المنطقة و اهلها .
الاولون اكرمونا و الاخيرون اغتصبوا حقوقنا .

سؤالي ما هو الذنب الذي اقرفته حتى تغتصب حقوقي لوحدي دون باقي اطر الجامعة العاملين بها

مصطفى أهردوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *