الرئيسية » أقلام حرة » نصر الله صلاح الدين يوجه رسالة بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر

نصر الله صلاح الدين يوجه رسالة بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر

 

 

 

عبد الرزاق الزفزافي متابعة

لقاؤنا اليوم هو ثمرة للعناية الملكية السامية لجلالة الملك حفظه الله ورعاه، الذي جعل من العاشر من شهر غشت، يوما وطنيا للمهاجر المغربي، منذ سنة 2003.
في مثل هذا اليوم تتاح الفرصة لنخبة من المهاجرين المغاربة للقاء من هذا النوع، للتعبير عن تلاحمهم وحبهم وولائهم للعرش العلوي المجيد ، ولاعتزازهم بالخطوات النيرة التي تخطوها بلادنا في كل مجالات الحياة : سياسيا واقتصاديا واجتماعيا …
وكما يعلم الجميع فإن المغرب كسائر بلدان العالم ، يعاني من فيروس كورونا، ويعمل كل ما في وسعه لمحاربة هذا الوباء.
وإننا إذ نسطر بكل افتخار للسمعة الطيبة التي حظيت بها بلادنا بدءًا بصنع الكمامات، ثم أجهزة التنفس، ناهيكم عن الأعمال المشكورة التي قامت بها الأجهزة الطبية العسكرية والمدنية، وما أبدته السلطات ورجال ونساء الأمن والدرك الملكي والقوات العمومية لحث المواطنين على احترام الحجر الصحي، وللوقاية من انتشار جائحة كورونا.
فنسأل الله تعالى أن يرفع عن بلادنا وعن كل بقاع العالم هذا الوباء،
إنه القادر على ذلك سبحانه .
وإني إذ أغتنمها فرصة لأتقدم أمامكم ببعض مطالب الجالية المغربية بشمال فرنسا وهي :
– ضمان دخول المهاجرين المغاربة إلى أرض الوطن ، وكذا عودتهم لبلدان الإقامة، تفاديا لما حصل في السابق.
– مراجعة أثمنة تذاكر السفر عبر شركة الخطوط الملكية المغربية بأثمنة مناسبة عكس ما هو الحال عليه الآن.
– حث الأبناك المغربية على الاهتمام بالجيل الأول والثاني، مكافأة لهم على ما أسدوه من خدمات للمساهمة في الاقتصاد الوطني، وذلك بتنظيم سفر ترفيهي لنخبة منهم لأرض الوطن، أو منح بعضهم فرصة أداء العمرة.
– بعض المسنين لا يتوفرون على التأمين لنقل الجثة إلى أرض الوطن عند الوفاة، نظرا لتجاوزهم السن المسموح به من طرف شركات التأمين، وبذلك يبقون عبئا على المحسنين الذين يؤدون كل تكاليف نقل الجثة إلى المغرب. لذا فإننا نرجو مراجعة هذا الإجراء والسماح للمسنين السالفي الذكر الانخراط في هذا النوع من التأمين.
– أطال الله في عمر مولانا الإمام، وأبقاه ذخرا وملاذا للبلاد والعباد، ومتعه بموفور الصحة والعافية وطول العمر. وأقر عينه بولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن، وصنوه المولى الرشيد، وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة. ودام الأمن والأمان والاستقرار لبلادنا. ورفع الله وباء كورونا عن البلاد والعباد.
– إنه القادر على ذلك سبحانه.
– شكرا على حسن انتباهكم، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
– الإمضاء :
– نصر الله صلاح الدين
– رئيس ودادية العمال والتجار المغاربة
– بفلانسيان شمال فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *