الرئيسية » حوادث » وحش الصحراء “العطش” يقتل سائحا بصحراء امحاميد الغزلان

وحش الصحراء “العطش” يقتل سائحا بصحراء امحاميد الغزلان

محاميد الغزلان المراسل / عبد العزيز العيادي

كان بعض رحل محاميد الغزلان في اجتماع لمناقشة بعض المشاكل التي يعانون منها صباح الثلاثاء 13/08/2019 وعلى الساعة العاشرة صباحا ارسلو بعض شبابهم ليسقوا الإبل بمنطقة المبيديعة وفي طريقهم وقعت اعينهم على اثار اقدام شخص وحيد فعرفوا مباشرة من خلال اثار اقدمه انه تائه فاقتفوا اثاره الى ان وصلوا فتفاجئوا بجثة سائح أجنبي وقد تبين فيما بعد ان جنسيته سلوفينية،
وأوضح احد ابناء رحل لمحاميد أن هؤلاء الشباب تحملوا عناء التنقل الى اقرب نقطة عسكرية حدودية والتي تبعد تمانية كيلو مترات لإخبار عناصر من القوات المسلحة والتي بدورها انتقلت الى عين المكان لتعثر على السائح جثة هامدة، بمنطقة “حفرة لكوار” 20 كيلومتر عن الحدود المغربية الجزائرية.
وكان السائح السلوفيني قد قدم إلى امحاميد الغزلان منذ يومين واختار القيام بجولة بمفرده في صحراءها، لكن للأسف العطش عجل بوفاته، السلطات المحلية والدرك الملكي عملت على نقل جثة الهالك إلى جماعة “تاكونيت بإقليم زاكورة”،
الحادث خلف استنفارا وسط الأجهزة الأمنية بإقليم زاكورة، حيث تم فتح تحقيق في الموضوع بأمر من النيابة العامة المختصة.
يشار إلى أنه قد سبق أن عُثر على طفل يبلغ من العمر 13 سنة، جثة هامدة، نتيجة العطش بعد أن تاه في صحراء “امحاميد الغزلان” بالضبط بمنطقة “بوگرن” بصحراء المحاميد وبعدها سائح من الجنسية الفرنسية ،ليكون هذا الحدث الثالث في منطقة المحاميد الغزلان في ظرف اسبوعين كما اننا نشيد بدور الرحل ومجهوداتهم الجبارة التي يقومون بها فهم اعين الصحراء ويستحقون التشجيع والمساعدة كما لا ننسى انهم هم سبب نجاة العديد من الأشخاص مغاربة واجانب من الموت المحقق واخر حالة هي انقاد تلاث شباب من الموت المحقق عطشا بعد ان تاهو في الصحراء، اننا نلتمس من المسؤولين المحليين و الاقليميين ومن عامل الإقليم زاكورة اعطاء الاولوية لحفر الابار بالصحراء بمنطقة المحاميد و تحدد اتجاه اماكن الابار والمسافة للحد من الوفيات بسبب العطش.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *