الرئيسية » الجالية المغربية » ورطة عامل المضيق في عدم استقبال مستثمرين مت ابناء المضيق ..

ورطة عامل المضيق في عدم استقبال مستثمرين مت ابناء المضيق ..

مستثمرين من مغاربة المهجر يعودان الى بلدهما الثاني بعد رفض عامل عمالة المضيق الفنيدق استقبالهما

في الوقت الدي تفتح فيه العديد من الدول ابوابها في وجه ابناءها المقيمين خارج البلد من اجل الاستثمار و المساهمة في التنمية والدينامية الاقتصادية نلاحظ العكس بالمغرب اي اغلاق الابواب في وجه ابنائها ….
حيث ان مستثمرين من منطقة المضيق الاول مقيم بكاندا ” محمد الخياط ” و الثاني ” جلال. التطواني ” بالنرويج كانت لهما رغبة الاستثمار بالمضيق من خلال خلق مشروع سياحي كبير من اجل تشغيل ابناء المدينة اولا و اعطاء دفعة قوية للتنمية بالمنطقة ، لان همهم الوحيد حسب تصريحهما هو المساهمة من موقعهما في خلق فرص شغل بالمنطقة و اخراج شبابها من افة البطالة التي تضرب اطنابها بتراب عمالة المضيق الفنيدق وتشجيعهم على البقاء في بلدهم بدل الرغبة المستمرة في الهجرة نحو الضفة الاخرى عبر قوارب الموت …
ولا بد ان نشير هنا انه قذ قدمت لمشروعهما عدة تسهيلات وتحفيزات من طرف دول مثل ” المكسيك و الدومينيك ، وتونس ايضا ..” لكنهم بالحس الوطني فضلوا الاستثمار ببلدهم؟؟؟…
لكن الخطير في الامر ان المسؤول الاول بعمالة المضيق الفنيدق بعدما حدد معهما لقاءا بحضور البرلمانية ” خديجة الزياني ” قصد التداول في المشروع المزمع انشائه بالمنطقة لكنه للأسف الشديد لم يلتزم بالموعد وظل المستثمرين ينتظرانه اكثر من ساعة دون تلقي اي تفسير لغياب المسؤول الاول بالعمالة ، مما اعتبره المستثمرين اهانة في حقهما ..
وفي هذا السياق نثير ما شدد عليه ملك البلاد في عدة خطاباته وتوجيهاته للمسؤولين وهو الحرص على تسهيل المساطر الخاصة بالمستثمرين المغاربة المقيمين بالمهجر لان لديهم كل فرص النجاح لكسب رهان الاستثمار بالمغرب، ودعم جسر الروابط الاقتصادية بين بلد الاقامة ووطنهم الأصلي…
كما اشار رئيس الحكومة سعد الدين العثماني خلال احدى اجوبته على الاسئلة الشفوية ” يوم 25 دجمبر 2017 ” ان الحكومة تعمل على إرساء الآليات الرامية إلى تحفيز ومواكبة استثمارات مغاربة العالم داخل أرض الوطن” ، وفي تصريح لرئيس نادي المستثمرين المغاربة بالخارج ” بوشعيب الرامي ” لوكالة المغرب العربي للانباء قال ” نعمل على تشجيع المغاربة المقيمين في الخارج على الاستثمار في وطنهم الأصلي التي تزخر بمؤهلات وكفاءات تريد المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمغرب، الذي يشهد دينامية غير مسبوقة على جميع الأصعدة” ….
ورغم كل هاته التصريحات بضرورة التعاون مع مغاربة المهجر وتشجيعهم على الاستثمار في بلدهم الا ان عامل عمالة المضيق الفنيدق يضرب عرض الحائط بكل هاته التوجيهات و لا يعير له اهتماما ؟؟؟ و امام هدا الاهمال وباللامبالاة اضطر المستثمران العودة الى بلدهما الثاني وفي نفسهما حصرة واسى على الفرص التي تضيع على المنطقة للنهوض بها و المساهمة في تنميتها ……..

الصديق سعيد المهيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *