الرئيسية » أقلام حرة » ساكنة مولاي رشيد تعيش سنوات عجاف مع مقاطعتها ..وفقدت الامل في فتيل التنمية المنطفئ

ساكنة مولاي رشيد تعيش سنوات عجاف مع مقاطعتها ..وفقدت الامل في فتيل التنمية المنطفئ

 

بواسطة رشيد ولد الشيخ مراسل جريدة النهضة الدولية _ و رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية و الانسانية بالمنظمة المغربية للكرامة والسلام و حقوق الانسان والدفاع عن الثوابث الوطنية .

لقد قدر علينا أن نعيش سنوات عجاف مع رئيس و مكتبه و أتباعه من حزب الفتيلة يبحثون على مصالحهم و يثركوا مصالح عامة الناس …

كما يعلم الجميع إنخراط المغرب بعد دستور 2011 بعد الحراك الديمقراطي في التأسيس و فتح المجال أمام كل مكونات المجتمع من أجل المساهمة في صياغة القرار العمومي ، وهو ما يفتح السؤال إلى أي حد ساهم المغاربة في تفعيل الديمقراطية التشاركية ؟

و أين يجد المواطن المغربي مساهمته في الديمقراطية التمثيلية بعد إختيار ممثليه في البرلمان و في المؤسسات الترابية المنتخبة …

أين هذا الرئيس  الجماعة و أتباعه من ما جاء به الدستور في تفعيل الديمقراطية التشاركية ؟؟

لقد فعلوا الامبالات في الإقصاء و التهميش و العبث ، هذه السياسة التي نهجت و فرضت على ساكنة الهراويين لن تمر مر الكرام حتى تحاسبون عليها وعلى كل ساعة ضاعت في خدمة المواطن و كل درهم صرف في غير حقه ، اﻵن دقت ساعة الحقيقة من أجل المحاسبة على سوء التسيير و التدبير و الملايير التي صرفت على الوهم …
لكل هذا و أكثر و رغم تعنتكم و تهميشكم  للساكنة  و رغم التعتيم على الصفقات المشبوهة و الفضائح المتكررة على سبيل المثال فضيحة ” 23 مليار بمنطقة الهراويين ” و اللائحة طويلة سنطرق باب كل الجهات المعنية من أجل فتح تحقيق دقيق في ملفات هذه المقاطعة التي استغلت من طرف من تحملوا المسؤولية و خانوا العهد و ووعودهم للسكان،فالازبال وانعدام الانارة والواد الحار ما زالت على حالها ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *