أخنوش: المفاوضات وصلت للباب المسدود وسأتصل ببنكيران

في الوقت الذي يتشبت فيه رئيس الحكومة المكلف عبد الإله بنكيران،  بتشكيل الأغلبية الجديدة من أحزاب الأغلبية السابقة،  خرج رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش ، ليؤكد أن مفاوضات تشكيل الحكومة مع رئيسها المكلف عبد الإله بنكيران وصلت للباب المغلق، معلنا إصراره على إشراك حزبي الاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري في الحكومة المقبلة.

وفي هذا السياق، أفاد  أخنوش في تصريح صحافي، على هامش لقاء لحزب الأحرار احتضنته جامعة الأخوين السبت 4 مارس الجاري إفران، أنه سيتصل برئيس الحكومة للحديث حول موضوع تشكيل الحكومة، مضيفا قوله  “يظهر لي أن موقف بنكيران صرّفه عبر بلاغ حزبه ويظهر أن المواقف باقي مبياناش”

وتشبث أخنوش من خلال التصريح ذاته بمشاركة حزب الاتحاد الاشتراكي في الحكومة، مشيرا أن حزب لشكر “حزب معقول وعندو الوضعية ديالو في التمركز سياسيا وغادي يمكن يلعب دور كبير في ما يخص العلاقات الخارجية، وخصوصا مع الحكومات الاشتراكية في العالم”.