أردوغان يؤكد أن أنقرة ستجد مصادر أخرى للطاقة تعوض الصادرات الروسية

تحرير : محسن راجي شهيد .

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن بلاده ستجد مصادر أخرى للطاقة لتعويض الغاز والنفط من روسيا، وذلك عقب الأزمة التي نشبت بين موسكو وأنقرة إثر إسقاط الجيش التركي لطائرة عسكرية روسية .

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم أن روسيا ليست المصدر الوحيد لتزويد بلاده بالطاقة، وذلك في أعقاب تصاعد التوتر مع موسكو بعد إسقاط أنقرة لقاذفة روسية.

وقال أردوغان في خطاب متلفز "من الممكن إيجاد مصادر أخرى"، في إشارة إلى قطر وأذربيجان. وروسيا هي مصدر الطاقة الرئيسي لتركيا، إذ تزودها ب55 في المئة من احتياجاتها من الغاز و30 في المئة من احتياجاتها النفطية.

وتستورد تركيا 90,5 في المئة من نفطها، و98,5 في المئة من الغاز الطبيعي. وتمر العلاقات التركية الروسية بأزمة خطيرة نجمت عن إسقاط الجيش التركي لطائرة عسكرية روسية على الحدود السورية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر. وتقول تركيا إن الطائرة انتهكت مجالها الجوي لكن موسكو تنفي ذلك.

وأعلنت موسكو سلسلة من العقوبات الاقتصادية ضد أنقرة تشمل قطاعي السياحة والزراعة وكذلك وقف أعمال اللجنة الاقتصادية المكلفة التفاوض على خط توركستريم.

وقال الرئيس التركي السبت إنه لا يوجد حتى الساعة "أي دليل" على أن هذه الأعمال الانتقامية قد تؤثر على قطاع الطاقة، لكنه أكد أنه وقع الأسبوع الحالي اتفاقا مع قطر لاستيراد غاز النفط السائل.

وفي ما يتعلق بوقف موسكو لمشروع خط الانابيب أنقرة، وصف أردوغان هذا الإعلان ب"الكذبة"، وقال إن "توركستريم مشروع سبق وألغيناه نحن لأن (روسيا) لا تلبي احتياجاتنا".

فرانس 24