أستاذة متدربة تفارق الحياة بسكتة قلبية وزملاؤها يتهمون “ضغوط الوزارة”

توفيت الأستاذة المتدربة بمركز العرفان، منال بلواضيف، جراء سكتة قلبية، بعد معاناة مع الضغوط النفسية، لتسم الروح إلى بارئها يوم الثلاثاء 14 فبراير 2017.

وحسب مقربي وأصدقاء المرحومة، فإن منال كانت تمرّ في الفترة الأخيرة بظروف نفسية صعبة، وصلت بها إلى حالة اكتئاب حادة، خاصةً وأنها لم تتوصل بتعويضها المادي من طرف وزارة التربية الوطنية بعد شهور من العمل، بسبب خطأ تقني حال دون مرور التعويض إلى حسابها البنكي، حسب تبريرات مصالح الوزارة.

والراحلة، تنحدر من مدينة سيدي سليمان، تخرجت من شعبة الدراسات الإنجليزية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، قبل أن تلتحق بمركز تكوين الأساتذة بالرباط، سنة 2015، رفقة فوج “المرسومين”، الذي أمضى شهوراً من الاحتجاجات ضد مرسومي بلمختار القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف، وتحويل الراتب إلى منحة.

وأكد عدد من الأساتذة المتدربين لـ”نون بريس” أن العديد من زملائهم يمرون بظروف نفسية صعبة بسبب ما وصفوه بالضغوط التي تمارسها الوزارة عليهم بسبب نضالاتهم، لدرجة أن واحداً منهم حاول الانتحار بعد أن وجد نفس ضمن لائحة المرسبين، رغم أنه حصل نقطة جيدة من طرف المفتش.