ألمانيا قد ترسل 1200 جندي للمساعدة في قتال الدولة الاسلامية

تحرير : محسن راجي شهيد .

قال رئيس الأركان الألماني فولكر فيكر لصحيفة يوم الأحد إن ألمانيا قد ترسل 1200 جندي إلى الشرق الأوسط بنهاية العام لتقديم خدمات الدعم لطائرات وسفن التحالف الذي يقاتل تنظيم الدولة الاسلامية.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد تعهدت بمساندة الحملة ضد التنظيم خلال محادثات أجرتها مؤخرا مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند الذي دعا المزيد من الدول لتقديم يد العون في التصدي للمتشددين بعد هجمات باريس يوم 13 نوفمبر تشرين الثاني.

لكن الخطة التي تحدث عنها فيكر لصحيفة بيلد ام زونتاج تحتاج لموافقة البرلمان ولا تشمل تدخلا مباشرا في الحملة الجوية للتحالف

ولا يزال الألمان يعارضون ارسال قوات للخارج إلا في إطار بعثات لحفظ السلام بسبب الماضي العسكري لألمانيا خلال حكم النازي وأسباب أخرى.

وقال فيكر خلال المقابلة إن فرقاطة ألمانية سترافق حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديجول التي ستزود طائراتها مقاتلات التحالف بالوقود.

وتابع "من وجهة نظر عسكرية تتعلق بخدمة الطائرات والسفن سيكون من الضروري (ارسال) نحو 1200 جندي."وعبر عن أمله في الحصول على التفويض اللازم بنهاية العام.

وأضاف فيكر أن ألمانيا تجري محادثات مع الأردن وتركيا بخصوص تمركز طائرات تورنيدو للاستطلاع في المنطقة.

والأسبوع الماضي قال عضو بارز في البرلمان الألماني إن ألمانيا ستنشر طائرات استطلاع لمساندة فرنسا في قتال متشددي الدولة الإسلامية في سوريا.

وذكر مسؤولون ألمان أن ميركل تعتبر أن اضطلاع البلاد بدور أكبر هو الثمن الذي يجب أن تدفعه مقابل مساندة أولوند في معالجة أزمة اللاجئين في أوروبا.

رويترز