أيت وعلي: الملك جعل العلاقات المغربية الإماراتية في أزهى أيامها

لا تخطئ العين حجم التعاون المغربي الإماراتي القوي، وهو ما يؤكد عليه المسؤولون المغاربة ونظراؤهم الإماراتيون في كل المحطات، في وقت يعرف فيه التعاون بين البلدين مستويات متقدمة في جميع المجالات.

وضمن المشاركة المغربية في معرض الشرق الأوسط سيال أبوظبي 2016، من خلال وكالة التنمية الفلاحية، بدا واضحا الاهتمام الإماراتي بالمعرض المغربي من حيث حجم الزيارات، والطلب الكبير على الشراكات مع المنتجين المغاربة.

وفي هذا السياق، أكد محمد آيت وعلي، سفير المملكة المغربية المعتمد لدى دولة الإمارات، على كون العلاقات بين أبوظبي والرباط تاريخية ومتميزة، وقال: "هذه العلاقات أراد لها الملك محمد السادس وكذا أمراء دولة الإمارات أن تكون قوية واستراتيجية ومتينة فيها الكثير من التضامن والتعاون والأخوة والعمق الاستراتيجي".

وفي تصريح لهسبريس على هامش المعرض، قال آيت وعلي إن "عمق المغرب الاستراتيجي هو الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج، وإطلالة دولة الإمارات على إفريقيا وأوروبا هي المغرب، وكذلك تعد المملكة المغربية هي عمقها الاستراتيجية".

"نتعاون مع الإمارات العربية المتحدة، بتعليمات عليا من الملك محمد السادس، في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والدينية"، يقول السفير المغربي بأبو ظبي الذي سجل أن "هناك تواجدا قويا للمغرب في الإمارات العربية، يتزامن هذه السنة مع الاحتفالات بالذكرى 45 للاتحاد"، معلنا أن "العلاقات بين البلدين تشهد أزهى أيامها بفضل تعليمات الملك محمد السادس".

ولم تترك وكالة التنمية الفلاحية فرصة مشاركتها في معرض أبو ظبي تمر دون التأكيد على أن المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية تقيمان علاقات دبلوماسية منذ سنة 1971، وهي علاقات وطيدة ترتكز على الإرادة المتبادلة لتعزيز مستويات التعاون في شتى المجالات.

ويعتبر النمو المتسارع لاستثمارات رجال الأعمال الإماراتيين بالمغرب انعكاسا منطقيا لمستوى العلاقات السياسية والاقتصادية المتميزة بين البلدين رغم البعد الجغرافي الذي يفرقهما، خصوصا منذ توقيع اتفاق التبادل الحر بين الطرفين سنة 2001، وهو ما أتاح تدفق الاستثمارات الإماراتية في "جنة المغرب".

ويتوجه الاستثمار الإماراتي في المغرب نحو العقار والقطاع السياحي والاتصالات، واحتلت الإمارات سنة 2010 المركز الثالث ضمن الدول الأجنبية ذات الاستثمارات في المغرب.

وفي سياق ذي صلة، يفيد تقرير وزارة التجارة الخارجية الإماراتية بأن عدد الشركات الإماراتية المستثمرة في المغرب بلغ أكثر من 40 شركة؛ وهي من أهم الشركات الإماراتية الواردة في قصص نجاح 110 شركات إماراتية في إصدار وزارة التجارة الخارجية بدولة الإمارات.

هسبريس