أيقونة الرياضة خلال مهرجان المعاريف‏

إعداد : المراسلة  حيمودي مجيدة
ننطلق من هذا المثل العقل السليم في الجسم السليم. وموازنة مع شهر رمضان الفضيل، أعطى السيد عبد الصمد حيكر رئيس مقاطعة المعاريف والسيدة الهام بولغمام نائبة الرئيس فرصة دهبية لجمعيات لمجتمع المدني بكل أنواعها، بفرض أنفسهم خلال مهرجان رمضانيات المعاريف لدورته التاسعة عشرة 19، بإقامة تظاهرات لمجموعة من الرياضات تحت إشراف السيد محمد داخيل.
وهذه البادرة هي اﻻولى من نوعها ولهذا ارتأت بعض الجمعيات المختصة في المجال الرياضي إلى المشاركة وبنسبة كبيرة وقوية، هذا وإن دل على شئ إنما يدل على مدى الفهم الصحيح للمثل السالف دكره أن هناك أجسام سليمة توحي بالعقل السليم في هذا النطاق وذلك من خلال المشاركات الفعالة في هذا الحقل الرياضي بكل أنواعه من كينج بوكسين إلى الجيدو وكذا مجموعة من رياضات كمال الاجسام بالإضافة إلى مقابلات في كرة القدم المصغرة.
هذا وﻻزالت التظاهرة في الاقصائيات مما سيعطي فرصة أمام المشاركين للفوز بجوائز قيمة تبرهن عن مدى التشجيع واﻻلمام بهذا الميدان من طرف السيد الرئيس لمقاطعة المعاريف.