احتجاجات ضد قرارات المدير العام لقناة ميدي 1 تي في

تعيش القناة التلفزيونية “ميدي 1 تي في” ، الموجود مقرها بطنجة،  غليانا و توترا جديدا بعد موجة توظيفات مشبوهة نفذها المدير العام للقناة، عباس العزوزي الذي منح  أحد الصحافيين المبتدئين في العمل التلفزيوني منصب المشرف على رؤساء التحرير في القناة براتب كبير يناهز 5 مليون سنتيم  وامتيازات خاصة،  في الوقت الذي تعيش فيه القناة خصاصا فادحا في مواردها البشرية  بكافة أقسامها بعد استقالة معظم كوادرها وتهرب عباس العزوزي من أداء  مستحقاتهم المادية لسنوات طويلة .

كما وظف عباس العزوزي صحافيا من قناة رياضية مغربية ومنحه راتبا فوريا بقيمة 3 ملايين سنتيم، والذي سيقدم برنامجا سياسيا رئيسيا في القناة، وهي سابقة في تاريخ الإعلام حيث سيقدم صحافي رياضي برنامجا سياسيا رئيسيا في قناة تلفزيونية توصف بأنها “دولية إخبارية”.

عباس العزوزي برفقة شلة من المقربين والمسؤولين استغلو قناة ميدي 1تيفي  لتوظيف أصدقائهم وأقاربهم، في قناة تلفزيونية مغربية تستفيد من أموال الصندوق المغربي للتقاعد و صندوق الإيداع والتدبير وأموال استثمارية اماراتية وأوصلها عباس العزوزي الى حافة الافلاس  ليقرر تحويلها بعد ذلك الى قناة إخبارية بكفاءات بشرية هزيلة.