ارباب سيارات الأجرة بمراكش يحاصرون سيارة تعمل لصالح شركة "اوبير" المثيرة للجدل

  سي احمد بالمعــزى

دشنت شركة اوبير المختصة في خدمات النقل و التنسيق بين فاعلين في النقل عبر الانترنت، نشاطها في مدينة مراكش، مند الجمعة الماضية على إيقاع التوثر، على غرار تجرتبها المثيرة للجدل في الدار البيضاء و مختلف المدن بالعالم، و التي خلقت فيها الشركة ضجة بدخولها القطاع بشكل ملتبس و حسب المصدر "كِشـ24"، فقد قام مجموعة من أرباب سيارات الأجرة  بمراكش، بمحاصرة احدى السيارات من نوع "نيسان"  امام فندق "صوفيتيل" على مستوى الحي الشتوي بمقاطعة جيليز،  عشية يوم امس الثلاثاء 29 دجنبر الجاري، بعدما تبين ان السيارة المذكورة على متنها زبناء مروا عبر خدمة اوبير المثيرة للجدل و قد قام سائقوا  سيارة الأجرة بمحاصرة السيارة و الاتصال بمصالح الامن، التي انتقلت الى عين المكان حيث تم حجز السيارة و ايداعها بالمحجز البلدي، فيما تم الاستماع لسائق السيارة  الذي اتضح انه يعمل بإحدى وكالات الاسفار، المتواجدة بشارع محمد الخامس و التي عقدت اتفاقا مع شركة "اوبير" لنقل زبنائها بالمدينة الحمراء و حسب المعطيات الأولية التي حصلت عليها "كِشـ24"، فان الشركة المذكورة اقتنت مؤخرا خمس سيارات من نوع "نيسان" لاستغلالها في نقل زبائن شركة اوبير، التي كانت قد أعلنت قبل أيام شروعها في العمل بمدينة مراكش لمدة وجيزة، تتزامن مع عطلة نهاية السنة قبل الشروع رسميا في العمل كفاعل جديد في قطاع النقل بالمدينة الحمراء في وقت لاحق
شركة "اوبير" المختصة في الربط بين مستعملي النقل العمومي وسائقين من أصحاب سيارات النقل السياحي بواسطة منظومة معلوماتية محمولة،  اعتبر مهنيوا  سيارات الاجرة بمراكش نشاطاتها بالغير القانونية، و تدخل في اطار النقل السري ما دامت لا تتوفر على تراخيص للعمل داخل القطاع، فيما ينتظر ان يعرف نشاط الشركة بمراكش مقاومة شديدة في حال قررت العمل رسميا بالمدينة .ويشار أن ولاية الدار البيضاء ، قررت إحالة ملف شركة النقل عبر الانترنت "أوبير" إلى القضاء للنظر في مدى قانونيتها ، و طلبت الخبرة القانونية بإحالة ملف شركة النقل المثيرة للجدل في العالم على مكتب الوكيل العام للملك لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.بعد اصدارها  لبلاغ اعتبرت فيه نشاط الشركة "غير مرخص ويعرض الساهرين عليها وكذا السائقين الذين يعملون في إطار هذه الخدمة إلى العقوبات الإدارية والقانونية الجاري بها العمل".