ارتباك في قباضة زاكورة ...والسبب وجود حرز سحور في مكتب المديرة

المراسل الصحفي لمين لبيض

طقوس السحر والشعودة تصل لقباضة زاكورة. عرفت قباضة زاكورة ارتباكا في العمل، صباح اليوم الأربعاء، بدعوى العثور على “سحور” في مكتب مديرة القباضة. وفور وقوع الحادثة تواصل مراسل الجريدة مع مصدر هناك داخل القباضة موضحا ان مديرة القباضة مباشرة بعد اكتشافها وجود ظرف به "حرز" مشبوه في مكتبها، قامت باستدعاء كل الموظفين على عجل والحارس الليلي حيث قامت بإخراج كل المرتفقين “وقمت باستنطاق العاملين والتحقيق معهم على حد تعبير المصدر وقد صرح الحارس الليلي ،ان مديرة القباضة حاولت توجيه التهمة إليه بطريقة غير مباشرة بدس “الحجاب” في مكتبها، بعدما أنكر الموظفون صلتهم بالموضوع. وقد ربط الحارس الليلي الإتصال بمصالح الأمن لينتقل بعدها لمصلحة النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لوضع شكاية في الموضوع وقد فسر البعض ان هذه العملية الهدف منها قد يكون “تخويف السيدة المديرة الجديدة” التي لحدود الساعة لم تنصاع للوبي المعلوم بالإقليم حسب رأي الشارع الزاكوري لكون المنطقة تعرف مثل هذه الأفعال والطقوس وتفشي ظاهرة السحر والشعودة والبحت عن الكنوز وان هذه الحالة تشابه حالة بثر يد جنين ميت بالمستشفى الإقليمي لزاكورة السنة ماقبل الماضية للإشارة فقباضة زاكورة عرفت تلاعبات واسرار خطيرة سابقا كان آخرها ملف الموظفين الأشباح بجماعة افلاندرا الذي لازالت اطواره تروج بمحكمة جرائم الأموال بمراكش بغرفة الاستئناف بعدما أدين رئيس الجماعة السابق فيه بسنتين حبسا.