اعامل اقليم قلعة السراغنة محمد صبري يشرف بجماعة زمران الغربية على إعطاء الإنطلاقة لمشروعين هامين

المحرر: خميس الهداجي

عامل اقليم قلعة السراغنة محمد صبري يشرف بجماعة زمران الغربية على إعطاء الإنطلاقة لمشروعين هامين ويحقق حلم دام لسنوات لساكنتها التي خصصت استقبالا مميزا ترجمة للالتفاتة العاملية بهذه المنطقة النائية.

أشرف  السيد محمد صبري عامل إقليم قلعة السراغنة بالاشراف على برنامج المشاريع المبرمجة لتدشين أو اعطاء الانطلاقة بمناسبة تخليدا عيد الاستقلال المجيد الذي همي اليكم جماعة زمران الغربية قصد إعطاء إنطلاقة الأشغال مشاريع هانة خيث خصته ساكنة دوار أولاد اعلي التي خصت سيادته بايتقبال خلر منقطع النظير ترجمة للالتفاتة العاملية لهذه المنطقة النائية التي نالت نصيبها أيضا خلال برمجة المشاريع و وجد أيضا في إستقباله رئيس و اعضاء الجماعة الترابية زمران الغربية ورجال السلطة المحلية.
وبعد ذلك توجه نحو المجسم الحامل للمشروع الهادف الى حماية دوار أولاد اعلي من الفيضانات حيث تقدمةالمهندس المشرف على المشروع بتقديم بطاقة معلومات حول المشروع و العديد من الشروحات المعمقة حول هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته الإجمالية ما يقدر بحوالي3.5 مليون درهم يهم .
و للاشارة فان هذا المشروع الحلم للساكنة التي عانت من الفياصانات لعقود طويلة لم يعرف النور إلا على أيدي الابن البار باهله السراغنة السيد محمد صبري عتمل الافليم الذي عمل على وضع اول لبناته فوق طاولة النقاش منذ فياضانات السنة المنصرمة. و سيتم خلال هذا المشروع الحلم إنشاء حواجز وسواتر لمنع تدفق مياه الأمطار والفيضانات نحو منازل الساكنة التي أغرقت الدوار وحاصرت ساكنته سيول جارفة خلال الموسم المنصرم .
هذا و قد تم ابداء مجموعة من الملاحظات في تدخل العديد من السكان الذين فنح لهم باب الحوار على مصراعيه بكل تلقايية و بساطة من طرف السيد العامل و السيد رئيس المجلس الاقليمي الحاج واعمر عبدالرحيم حيث ووعدهم السيد العامل بحل لأهم القضايا العالقة و النقط السوداء أن وجدت على المدى القريب، إذ برمج لفائدتهم اجتماع قريب الآجال للاستماع إلى جميع الخصاص الذي لا يتطلب تأخير .

وبنفس الجماعة المذكورة أعلاه أعطى السيد العامل انطلاقة أشغال تعبيد المسالك الطرقية المحادية لقنوات الري، هذا المشروع سيتم انجازه على طول سبع كيلومترات سيربط بين دوار اولاد اخليفة ودوار اولاد الزعرية بتمويل من المركز الجهوي للإستثمار الفلاحي للحوز يهدف فك العزلة عن العديد من دواوير الجماعة.
و للامانة فانه خلال هذه التدشينات كان حضور السيد الحاج واعمر عبدالرحيم رئيس المجلس الإقليمي جد ايجابي في جميع تقط تدخله ايضا الجادة حول التسريع بانجاز المشاريع و كذا استعداد المجلس لبرمجة و رصد مبالغ مالية لمشاريع تنموية تهم هذه المنطقة النائية التي تستحق كل عناية تنفيذا للتعليمات السامية المولوية في خطاب العرش و وعد بدوره انه سيتتبع عن كثب هذه المشاريع داخل جماعة زمران الغربية القريبة من سيدي رحال و كذا الدخول معها في شراكات بهدف تنميتها ليضا يشكل متوازي مع سيدي رحال و طرح إمكانية خلق مشاريع تتوافق و الطبيعة الجغرافية للمنطقة حتى تواكب عملية التنمية المندمجة كما بالإقليم بأكمله للنهوض بجميع المناطق دون اغفال جهة عن غيرها.