الإستخبارات الروسية تمنع "عاشقات إرهابيين" من السفر إلى تركيا

تحرير: سي احمد بالمعــزى

أوقفت الاستخبارات الروسية رحلة شابات روسيات إلى تركيا، قالت إنهن وقعن في "عشق إرهابيين" عبر الإنترنت، وكن في طريقهن للالتحاق بهم. وأوضحت أن الشابات لم يكن يعلمن أن "عشاقهم" إرهابيون دون أن تحدد عددهم ولا الجهة التي ينتمون لها.

أعلنت أجهزة الاستخبارات الروسية (إف إس بي) الأربعاء أنها منعت شابات روسيات "عاشقات" من السفر جوا إلى تركيا حيث كن قررن الالتحاق بـ"إرهابيين".

وكانت الشابات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 و30 عاما، تتأهبن للسفر إلى إسطنبول حيث كن سيلتقين رجالا "تعرفن عليهن عبر شبكات التواصل الاجتماعي"، بحسب القسم الإعلامي لأجهزة الاستخبارات الروسية.

وتوجه عناصر من الاستخبارات الروسية إلى الشابات، وكشفوا لهن أن الأمر يتعلق "بأعضاء في منظمات إرهابية".

وأضاف المصدر أن الشابات، اللواتي لم يكشف عددهن، قررن عندها بمحض إرادتهن عدم السفر إلى تركيا.

وتابع "أنهن كن عاشقات لهؤلاء الرجال" الذين لم يبلغونهن بانتمائهم لمنظمات إرهابية ودفعوا لهن ثمن التذاكر إلى تركيا".

وتمت هذه العملية لأجهزة الاستخبارات الروسية بين أيلول/سبتمبر وكانون الأول/ديسمبر في مطار بولكوفو بسان بطرسبورغ.

وبحسب الاستخبارات الروسية هناك 2900 روسي يقاتلون مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا.