الإعلان عن اطلاق مركز "ارابيوم" لدراسات الإعلام الجديد والصحافة الالكترونية

 

أعلن الاتحاد العربي للصحافة الالكترونية اطلاق مركز " أرابيوم" لدراسات الإعلام الجديد والصحافة الالكترونية، والذي يعد أول مركز بحثي متخصص في دراسات الإعلام الجديد في الشرق الأوسط، وسيتم تدشين المركز خلال مؤتمر صحفي مقرر عقده خلال شهر أغسطس المقبل.

ويؤكد صلاح عبد الصبور - أمين عام الاتحاد - أن الإحصائيات تشير إلى تزايد أعداد مستخدمي شبكة الانترنت إلى نحو 80 مليون مستخدم في العالم العربي، وتجاوز عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي عن الثلاثين مليون مستخدم، الأمر الذي زاد من تأثير الإعلام الجديد والصحافة الالكترونية في تشكيل الوعي العام وتحريك الرأي العام تجاه القضايا المختلفة، وكشفت هذه الوسيلة أيضا قدرات فائقة على رسم ملامح الوعي الجماعي تشكيل آراء الأفراد ومواقفهم وأنماطهم السلوكية تجاه القضايا.

وبناء على ذلك باتت الحاجة ملحة إلى وجود جهة علمية بحثية تستطيع أن توفر رافدا معلوماتيا للإعلاميين والأكاديميين والباحثين حول الصحافة الالكترونية والإعلام الجديد في العالم العربي لترصد وتفحص التطورات التطورات الإعلامية والتكنولوجية والثقافية المتداولة عبر الفضاء الإلكتروني، في الوقت الذي تشير الدراسات الدولية إلي وجود تقدم كمي وكيفي متزايد في مجال الصحافة الالكترونية والإعلام الجديد، وهو مايشير إلي اهمية الجانب البحثي لرصد وتطوير الصحافة الإلكترونية في العالم العربي

ويعرف عبد الصبور مركز " أرابيوم" لدراسات الإعلام الجديد بأنه مركز بحثي يختص بعمل الدراسات المتنوعة التي ترصد أحوال الصحافة الإلكترونية والإعلام الجديد في العالم العربي، ويعمل على حصر التجارب الناجحة والمبادرات الفردية والجماعية وكيفية تطويرها والإستفادة منها لقيام صحافة وإعلام جديد يبني المجتمع وينهض بالأمة.

وأشار الامين العام للاتحاد إلى أن المركز يضم نخبة من الباحثين من أعضاء الاتحاد العربي للصحافة الالكترونية والأكاديميين في الجامعات العربية المتخصصة في مجال الإعلام، فضلا عن الإعلاميين المتخصصين في الجانب البحثي والأكاديمي.

يتبني المركر رسالة إعلامية وبحثية تهدف إلى تطوير العمل الإعلامي العربي على شبكة الانترنت ومواكبة التطور العلمي والتكنولوجي ، وتأهيل الكوادر الإعلامية المتقدمة، والارتقاء بالمحتوى الالكتروني العربي، ومساعدة المؤسسات الإعلامية والعلمية بالمعلومات في كافة المجالات ذات الصلة بالإعلام وتنمية المجتمع ، وتوفير قاعدة بيانات علمية متقدمة ودقيقة بما يحقق النهوض بالمجتمع وقضايا الأمة العربية.

وتتركز أهداف المركز البحثي في تحقيق الأتي :


1- نشر ثقافة الإعلام الإلكتروني من خلال الندوات وورش العمل واللقاءات والمنتديات.
2- إعداد تقرير دوري حول الصحافة الإلكترونية في العالم العربي يكون مرجعا للباحثين والأكاديميين والإعلاميين العاملين في مجال الصحافة ووسائل الإعلام الإلكترونية.
3- إصدار نشرات غير دورية لتغطية كافة المستجدات المرتبطة بمجال الإعلام الإلكتروني.
4- التعاون مع الجهات البحثية الأكاديمية والمهنية من اجل تطوير وتحسين أداء الإعلام الالكتروني العربي على شبكة الانترنت.
5- تقديم دراسات علمية وأكاديمية متقدمة حول أهم القضايا المتعلقة بالإعلام، والتحليلات الدراسات المستقبلية وتقديم الحلول حول الإشكاليات التي تواجه تطور الإعلام الجديد.
6- تعزيز التواصل الإيجابي بين الأقطار العربية وإتاحة الفرصة للصداقة بين الشعوب والحوار مع الأخر.
7- تنمية مهارات العاملين بالصحافة الالكترونية ودعم التدريب العلمي والعملي لمواكبة التطورات التكنولوجية عالميا والتعاون مع المؤسسات المعنية لتحقيق هذا الهدف.
8- الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية على شبكة الانترنت، والعمل على الارتقاء بالمحتوى الالكتروني العربي المتنوع على شبكة الانترنت
9- المساهمة في ترسيخ مبادئ احترام حقوق الآخرين والثوابت الأخلاقية والاجتماعية في العالم العربي، وتحقيق التواصل الإيجابي بين العاملين بالصحافة الالكترونية والمجتمع المحيط بهم.
10- توفير مكتبة معلوماتية متخصصة في قضايا الإعلام العربي، وتوفير بنوك معلومات ببليوغرافية وتوثيقية وإحصائية تكون متاحة للباحثين ففي المؤسسات الإعلامية والجامعات، تضم الكتب والملفات الصحفية والوثائق وقواعد البيانات حول مختلف القضايا المتعلقة بالإعلام والمجتمع.

للمشاركة في دعم المركز عليك التواصل مع الاتحاد العربي للصحافة الالكترونية على البريد الالكتروني للاتحاد

5