البراءة للمناضل عبد الرحبم الوعدودي عنوان بيان صادر عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان باسفي ۔

0

البراءاة للمناضل عبد الرحبم الوعدودي عنوان بيان صادر عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان باسفي ۔

بقلم : عبدالرحمان السبيوي

في ييان لها، اعلنت الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالمغرب عن مواصلة مسيرتها النضالية حتی حصول عضو الجمعية عبدالرحيم الوعدودي علی حكم البراءة

وجاء هذا الاعلان بعدما نطقت المحكمة الإبتدائية بأسفي يوم الثلاثاء الماضي 30 من نونبر من 2021 بحكمها  في ملف الشكاية الكيدية ضد عضو الجمعية عبد الرحيم الوعدودي، عضو لجنة الخروقات بالفرع ومنسق تنسيقية الأحياء لمناهضة غلاء المعيشة ، حيث حكمت بثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ وعشرة ألاف درهم كغرامة .

ووصف البيان هذا الحكم ، بانه محاكمة صورية تحاك ضد مناضلي/ الحركة الإجتماعية و المدونين والصحفيين ، و تستهدف الهجوم على الحريات الديمقراطية و على الحقوق الإقتصادية والإجتماعية في بلادنا عبر الاستغلال البشع  لجائحة كورونا لتصفية الحسابات مع المدافعين على حقوق الإنسان .

كما اعلنت علی التضامن المطلق مع المناضل عبد الرحيم الوعدودي وما تتعرض له عائلته من تضييق ومحاكمات صورية ، كما تدين بشدة الحكم الجائر ، الذي يخدم قوى الفساد والإستبداد علی حد ماجاء في البيان ، حيث تستخدم القضاء للوصول الى مآربها ومصالحها الخبيثة ۔

تطالب بالتراجع من هیٸة المحكمة عن هذا الحكم إستئنافيا ،
داعية كافة القوى الدمقراطية بالمدينة الى التصدي الحازم لقمع الحريات و التضامن من أجل حماية المدافعين على حقوق الإنسان والمعارضين لنهب المال العام .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.