البرامج التلفزية المغربية والضحك على المشاهدين

… العقد الثاني من الالفية الثالثة .. البشرية تعيش سنتها
الميلادية : ٢٠١٨ .. بعض القنوات الاعلامية بالمغرب تفتح
ابوابها للبرامج الارتجالية التي تعتمد بطريقة مقصودة على
التهريج و الضحك على المشاهدين و تخدير الافكار و الهاء
الشباب عن مواكبة الدول الناجحة في العلوم و التكنولوجيا
و التصنيع .. رغم تأدية الضرائب المباشرة و غير المباشرة من
هؤلاء المشاهدين من أجل الاستفاذة من البرامج التلفزية
الجادة و الملتزمة في التوعية و متابعة ما يجري في العالم
الذي اصبح على شكل قرية لدى المواطن العادي بفضل وسائل الاتصال و القنوات العالمية الناجحة..برنامج رشيد شو (..) خرج باستيل مشوه و ضعيف ليلة الجمعة: ٢٠١٨/١/١٩
سواء بالنقاش المتبادل بينه و بين ضيوفه الذي كان — حامضا — و كذلك : ( روبورتاج اتروتوار ) الذي واكب البرنامج ..و الذي اساء لاخلاق الاسر المغربية المحافظة..
اتقوا الله ايها المسؤولون (..) و راجعوا انفسكم و احترموا
ما تبقى من مشاهدي برامجكم الساقطة و التخديرية
التي تسببت في نفور و هروب الشعب المغربي من متابعة
برامجكم الرديئة و الانتقال الى القنوات العالمية الناجحة
و الملتزمة …