التحالف المدني لحقوق الانسان ينضم نذوة وطنية حول ضحايا الاتجار بالبشر بشراكة مع وزارة العدل بمكناس

عرفت قاعة الندوات بقصر التراب بمكناس تنظيم ندوة وطنية نضمها التحالف المدني لحقوق الانسان بشراكة مع وزارة العدل يوم التلاثاء 15ينلير 2019 حول موضوع
” مكافحة الإتجار في البشر” هده الندوة التي اطرها ثلة من الاساتذة والباحتين وممتلي عن وزارةالخارجيةوممثل وزراة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان وممثل عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان وممثل المديرية العامة للأمن والوطني وكدا ممثل القيادة العليا للدرك الملكيوكدا حضور عدد من المنابر الاعلامية والمجتمع المدني .
وافتتح اللقاء الذي تراسه الاستاذ عبد الرحمان بندياب بعرض للستاذة ليلى اهبوش حول القنون رقم 27.14 المتعلق بمكافحة الاتجار بالبشر هده الضاهرة التي تعد في ابعاظها المختلفة من بين الجرائم التي تشكل مصدرا اساسيا لانتهاك حقوق الانسانالاساسية وتساهم في زعزة السلم والامن داخل المجتمع والدولة باعتبارها مركز اساسياعلى استغلال حالات الضعف وسلب الارادة لدى الضحية ،وتزداد خطورتها عندما تتم في اطار ممارستها في اطار شبمات اجرامية منظمة وعابرة للحدود .
وقدانتبه المجتمع الدولي الى خطورة هذه الجريمة ،وذلك باعتماده لاتفاقيات دولية واقليمية تهدف الى محاربة هده الضاهرة ،واوصت جميع الاليات والصكوك الدولية بضرورة اعتماد تشريعات وطنية تهدف الى محاربة الاتجار بالبشر وحماية الضحايا والوقاية منه ،والتحسيس بخطورته ،وإقامة شراكات مع مختلف العاعلينوجمعيات المجتمع المدني قصد التنفيذ والتتبع والتقييم في هدا الاطار وبالنسبة للتدابير الحمائية لضحايا الاتجار في البشر فقد فقد تضمن قانون 27.14 المتعلق بمكافحة الاتجار بالبشر احكاما زجرية ومسطرية تم من خلالها تجريم الاستغلال في المواد الاباحية بما في ذلك وسائل الاتصال والتواصل المعلوماتي وتجريم استغلال الشخص في النزاعات المسلحة اضافة الى تدابير حمائية ووقائية تتجلى في الاخذ بمبدأ عدم متابعة الضحايا وحمايتهم ومعاقبة الجناة مع تشديد العقوبات على الجرائم المرتكبة ضد الاطفال والمراة الحامل والاشخاص في وضعية صعبة وحماية الضحايا والشهود والخبراء والمبلغين .هدا وقد تطرقة الاستاذة اهبوش الى التدابير المؤسساتية لمكافحة هده الضاهرة والمتجلية في توفير الحماية ،توفير الرعاية الصحية والدعم النفسي والاجتماعي للضحايا وتوفير الايواء وتيسير سبل انظماجهم في الحياة الاجتماعية ،تيسير عودتهم ااطوعية الى بةدهم الاصلي او بلد اقامتهم حسب الحالة ادا كانو اجانب .
وفي كلمة للاستاذ بنذياب اكد خلالها على ان المغرب قطع اشواطا كبيرة للحد من ضاهرة الاتجار بالبشر التي يذهب ضحيتها الاطفال والنساء من الطبقات الاجتماعية الفقيرة .
وقد اغنى النقاشمجموعة من الاساتذة الاجلاء نقاشهم حول هدا الموضوع الذي بات موضوع الساعة في العالم باكمله ووجب على جميد الدول التكتل من اجل القضاء على هده الضاهرة كما عرفت هده الندوة تكريم مجموعة من الشخصيات الوازنة التي تخدظ الصالح التام لهدا الوطن وفي ختام النذوة اقاظ الاستاذ عبد الرحمان الرئيس الوطني للتحالف المدني حفل شاء على شرف الحضور الكريم .

متابع مكناس
سلامي المصطفى
بعدسة فتيحي صوفي وسعيد لخصم