الجالية المغربية بايطاليا  في سابقة هي الاولى من نوعها ضد قرار الخارجية

 بقلم : نجيم عبد الإله السباعي 

صوت الحق يعلى ولا يعلى عليه ابدا 

فعلا هي سابقة أولى تدشنها الجالية المغربية بايطاليا في اعتراضها على قرار وزارة الخارجية المغربية ، التي  انهت مهمة قنصل المغرب بفيرونا الدكتور احمد لخضر ، حيث ان الجميع تفاجأ فعلا يهدا القرار الدي لا يستند على أي اساس ، بحكم ان السيد القنصل العام بفيرونا منذ قدومه الى فيرونا  وضع بصماته الواضحة على التسيير الاداري   المنظم وخدمة المواطنين كافة دون اي تمييز ، وقد قررت الجالية المغربية تنظيم وقفة  تضامنية مع القنصل العام بفيرونا  تأييدا له وضد قرار إنهاء مهمته التي لم يمضي عليها سوى اقل من سنة ونصف

وللعلم فأول عمل قام به القنصل هو ازالة سياج العار الذي بناه سلفه، مما جعل الجالية تحتجز داخل اسلاك شبيهة "بغوانتنامو " كما ان الاجراءات الادارية اصبحت سريعة وجد منظمة لا تشوبها اي شائبة  ، بالاظافة الى حضور السيد القنصل العام لكل التظاهرات الجمعوية ، وقد كانت جريدة النهضة الدولية سباقة لتكريمه هو وأعضاء قنصليته في حفل بهيج بفيرونا رفقة جمعية  التضامن الايطالي المغربي وفيدرالية الفينيطو التي كان يرأسها انداك السيدايت علا الحسين

ستكون وقفة تضامنية تليها تقديم عريضة موقعة من المات من الجمعيات العاملة بفيرونا وغيرها بل ان التضامن وصل الى جمعيات بلامبارديا والجنوب الايطالي وحتى جمعيات من فرنسا متل جمعية النضامن الاوروبي المغربي التي يرأسها السيد بوشعيب حركاتي ، ان الكل ينتظر ان يصل هدا الصوت الى اسماع السيد وزير الخارجية بل أسماع  أعلى سلطة في البلاد صاحب الجلالة نصره الله الحريص على مصالح الجالية

فهل سترضخ الخارجية لهذه الاصوات  وتكون أول سابقة في تاريخ الدبلوماسية المغربية  دلك ما يتمناه الجميع