الجماهير الكاميرونية تعيد حادث مقتل ايبوسي لاعب شبيبة القباٸل المحتلة علی يد شرطي جزاٸري الی الواجهة

الجماهير الكاميرونية تعيد حادث مقتل ايبوسي لاعب شبيبة القباٸل المحتلة علی يد شرطي جزاٸري

هو ألبير إيبوسي  لاعب كرة قدم كاميروني، شارك مع منتخب بلاده منذ عام 2009 وحتى مقتله عام 2014، وسجل 17 هدفًا في الدوري الجزائري لكرة القدم. ولعب في الكاميرون، ماليزيا والجزائر.

تعد سنة  2014، عام شٶم بعد خسارة فريق  شبيبة  القبائل 2-1 ضد اتحاد الجزائر، ويومها سجل اللاعب الكاميروني ايبوسي هدف شبيبه القبائل الوحيد  ،  لتنتهي المباراة بانتصار اتحاد العاصمة وبينما الفريقين يُغادرون ارضية الملعب ، تم توجيه عيار ناري غادر صوب  راس  إيبوسي  من طرف شرطي نظامي جزاٸري مستغلا الفوضی التي شهدها الملعب  ۔

السلطات الجزاٸرية اعتبرته حادثا عاديا باعتبار ان مجهولا رشق راس اللاعب الكاميروني بالحجارة والذي توفي علی الفور ،  متأثرا  بجروحه البليغة ۔

قتل ايبوسي باعتباره لاعب شبيبة القباٸل المحتلة  وبطلق ناري غادر ،  عن عمر ناهز 24 عامًا ۔

الجماهير الكاميرونية تعيد الحادث الی الواجهة ، وتٶكد ان لا انتصار للجزاٸريين سوی معاقبة الشرطي الذي قتل لاعبا  بريٸا راح ضحية صراع نظام عسكري فاشل۔