الجيش المغربي يبسط سيطرته لحماية الأمن المعلوماتي

محسن راجي شهيد

تم الإنتهاء من استراتيجية أمنية عسكرية كبرى من إعدادها، بتنسيق بين الوزير المنتدب في الدفاع الوطني ووزير الداخلية ورئيس الحكومة، تهدف إلى تشديد الحراسة على المواقع الاستراتيجية والحيوية بالمغرب، ومن أهمها السدود وشبكات الاتصال والأبناك، وفق ما ذكرته يومية "المساء" في عدد الجمعة.
وحسب نسخة المشروع، الذي حمل توقيع عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب في الدفاع الوطني، فإن المشروع يعطي الأهمية القصوى لحماية نظم المعلومات الحساسة للبنيات التحتية ذات الأهمية الحيوية.
ومن أهم ما جاء في المشروع تفعيل دورية مشتركة بين الجيش ومصالح في نظم المعلومات لمحاربة استعمال الأنترنت لتعطيل أنظمة مراقبة المطارات ومحطات إنتاج الكهرباء وشبكات توزيعه.