الدورة الخامسة لقافلة الإعلام المنظمة من طرف ماستر مهن الإعلام وتطبيقاته بلاغ صحفي

تحتضن مدينة كلميم ما بين 24 و 27 نونبر الجاري الدورة الخامسة لقافلة الإعلام المنظمة من طرف ماستر مهن الإعلام وتطبيقاته التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير جامعة ابن زهر و التي تأتي في إطار انفتاح الماستر على محيطه الخارجي ومواصلة سياسة القرب التي انتهجها منذ سنة 2012 . وسيفتتح هذا اللقاء بالدرس الافتتاحي للماستر و الذي سيلقى لأول مرة خارج أسوار كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير من طرف السيد عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر حول موضوع ” الإعلام و الجامعة تحديات و رهانات “، والذي سيتطرق لمختلف الروابط التي تجمع هذين الشريكين ,كما سيكون فرصة للوقوف على الدور الذي أصبحت تلعبه جامعة ابن زهر في إنتاج نخبة إعلامية جديدة استطاعت أن تتألق على الصعيدين الوطني و الدولي. إضافة إلى التركيز على دور الجامعة في الرقي بالممارسة الإعلامية من خلال نشر قيم حرية الفكر والإبداع والتعددية الثقافية وكذا الانخراط و المساهمة في التحولات التي تعرفها الساحة الإعلامية. برنامج هذه القافلة يتضمن أيضا مجموعة من الموائد المستديرة يشارك فيها مجموعة من المختصين من أساتذة جامعين و صحفيين من مختلف المنابر الإعلامية ,الى جانب مهتمين بالميدان على مستوى جهة كلميم واد نون .و كذألك الوقوف على التجارب الإعلامية الجهوية. كما ستعرف التظاهرة تنظيم زيارة ميدانية استكشافية لجماعة أسرير لفائدة طلبة ماستر مهن الإعلام و تطبيقاته الفوج الرابع و الخامس بتأطير الأستاذ عنبي عبد الرحيم ,سيقف خلالها المشاركون على التحديات التي تواجهها الساكنة القروية خاصة في الواحات من أجل الحفاظ على هذه الأخيرة في ضل تحديات التغيرات المناخية. و حسب عمر عبدوه منسق الماستر فإن تنظيم هذا النشاط الافتتاحي بمدينة كلميم يأتي من أجل اجل تعزيز انفتاح الجامعة على محيطها المحلي و مساهمة منها في الدينامية التي تعرفها المنطقة منذ تأسيس مركز جامعي بها. كما يهدف إلى الرقي بالتعليم الجامعي عبر خلق فضاءات دراسية متحركة و منفتحة تجعل من الممارسة الميدانية مكون أساسي للملتحقين بهذا الماستر و بالنسبة للمقبلين على التخرج . و أضاف أن هذه القافلة تدخل في إطار مشاريع الجامعة في المجال البيداغوجي و مواكبة منها من أجل إعطاء الحقل الاعلامي دفعة قوية لما له من دور كبير داخل المجتمع ,خاصة و أن صحافة مهنية وصادقة تضع المجتمع في الطريق الصحيح. يشار أنه في إطار مساهمتها في مواكبة الإصلاحات التي تباشرها بلادنا في جميع المجالات وخاصة المجال الإعلامي، قامت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير منذ سنة 2012 بإحداث ماستر “مهن الإعلام وتطبيقاته” الذي يهدف إلى تكوين مجموعة من الكفاءات في مجال الإعلام، والذي عرف نجاحا سنة بعد أخرى بفضل التراكمات والتجارب التي تم تحقيقها، ولعل ما يزكيه التحاق المتخرجين من هذا المسلك الجامعي بمؤسسات إعلامية رائدة ،بما فيها قنوات القطب العمومي.