الرجاء يختار مدينة جديدة لإجراء مباراة القمة أمام طنجة

أ.ب

راسلت إدارة نادي فريق الرجاء الرياضي إدارة الملعب الرياضي بفاس بغرض طلب الاستفادة من الملعب لإجراء مباراة القمة أمام فريق اتحاد طنجة برسم الجولة الرابعة من الدوري الاحترافي لكرة القدم.

واضطر مسؤولو الرجاء الرياضي إلى التفكير في الاستقبال بمدينة فاس بسبب ارتفاع ثمن كراء ملعبي أكادير ومراكش، إذ تشترط شركة سونارجيس مبلغ 70 ألف درهم لكل مباراة مقابل وضع الملعبين رهم إشارة الفريق الأخضر.

ولإمكانية عدم تزامن مباريات القسم الثاني مع مباريات الدوري الاحترافي فضل الرجاء الاستقبال بفاس، بدلا من مراكش أو أكادير، خاصة أن ملعب العاصمة  العلمية يتوفر على عشب جيد ومساحته كبيرة على غرار ملاعب مركب محمد الخامس والرباط وباقي الملاعب الأخرى.

ويفضل الرجاء اللعب بملعب كبير ليتمكن لاعبوه من اللعب بارتياح، عكس الملاعب الصغيرة التي لا يجيدون اللعب بها، وغالبا ما تكون سباب في تعادلهم أو هزيمتهم.

وتعتبر مباراة الرجاء أمام اتحاد طنجة مباراة قمة بكل المقاييس، خاصة أن الفريقان يرغبان في المنافسة على لقب الدوري الاحترافي، ويتوفران على لاعبين في المستوى.

يشار إلى أن الرجاء الرياضي تعادل أول أمس في مباراته أمام فريق شباب أطلس خنيفرة فيما فاز اتحاد طنجة على شباب الريف الحسيمي وبات يتصدر ترتيب الدوري الاحترافي.