الرميد يذرف الدموع في حفل تسليم السلط مع أوجار ويكشف كواليس بقائه في الحكومة

رغم ما يبدو على مصطفى الرميد من قوة شخصية، إلا أنه أذرف الدموع صباح اليوم، أثناء حفل تسليم السلط بينه وبين محمد أوجار التجمعي الذي اصبح على رأس وزارة العدل والحريات، في حين غادرها الرميد إلى موقع وزير دولة في حقوق الإنسان.

وكشف الرميد أثناء اللقاء أنه لم يكن يرغب في الاستمرار في أي مهام حكومية، وأنه كان يرغب في الانصراف إلى الاهتمام بعائلته، لكن الملك والعثماني تشبتا به، مما جعله يخضع ويقبل في الاستمرار في الحكومة.

AIC PRESS (2) (4)AIC PRESS (1) (4)AIC PRESS (20)