الزاكي يستنجد بالمحليين لمواجهة غينيا بعد الأعطاب الأخيرة

كشف مصدر من داخل المنتخب المغربي أن لزعر سيكون حاضرا في التجمع الإعدادي للمنتخب، وأنه سيعرض إصابته على عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب المغربي.

وشرع، أمس الاثنين، أسود الأطلس في تحضيراتهم لمباراة غينيا الاستوائية، المقررة الخميس المقبل، ضمن ذهاب الدور الثاني من تصفيات القارة السمراء المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وخاض أشبال المدرب الزاكي حصة تدريبية، مساء أمس الاثنين، بملحق الملعب الكبير لمدينة أكادير، شارك فيها غالبية اللاعبين الذين وجهت لهم الدعوة، على أن يخوضوا، مساء اليوم الثلاثاء، حصة تدريبية ثانية، من المنتظر أن تشهد مشاركة جميع اللاعبين، ثم حصة ثالثة وأخيرة غد الأربعاء، بالملعب الكبير بداية من الخامسة بعد العصر، قبل أن يفسح المجال أمام منتخب غينيا الاستوائية لخوض حصته التدريبية فوق أرضية الملعب الرئيسي، كما تقر بذلك قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

يذكر أن الناخب الوطني كان تخلى مرغما عن ثلاثة من لاعبيه، ويتعلق الأمر بالعميد الحسين خرجة، لاعب ستيوا بوخارست الروماني، ونبيل درار، لاعب موناكو الفرنسي، وعاطف شحشوح، مهاجم سيفا سبور التركي، بسبب تعرضهم للإصابة، فيما أسقط اسم عبد العالي المحمدي، حارس مرمى نهضة بركان، بعدما حسم اختياره للحراس الثلاثة، منير المحمدي، وياسين بونو، ومحمد أمين البورقادي.

ويلاقي المنتخب المغربي، بعد غد الخميس، منتخب غينيا الاستوائية بالملعب الكبير بمدينة أكادير، قبل أن يتحول إلى مدينة باتا، لخوض مباراة الإياب، الأحد المقبل، ضمن الدور الثاني من تصفيات مونديال روسيا.

تجدر الإشارة إلى أن الفائز في مبارتي الدور الثاني (ذهابا وإيابا) سيتأهل إلى الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية، إذ ستقسم الفرق إلى خمس مجموعات، تضم كل منها أربعة فرق، تتواجه بنظام مباريات الذهاب والإياب، على أن يتأهل متصدر كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2018 المقرر تنظيمها في روسيا.

وعين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" طاقم تحكيم من جنوب إفريقيا لإدارة مباراة المنتخب المغربي أمام نظيره من غينيا الاستوائية، ويتكون من بينات دانييل حكما رئيسيا، يساعده كل من سيولا زاخل وبيتر مان غونغ، فيما سيتكفل كونغبو سولكاندي بمهمة حكم رابع، وأنيطت مهمة مراقب الحكام بالبوركينابي ميليونغو جواشيم، والكاميروني كوناتي عليم بو بكر مراقبا للمباراة.