المخابرات المغربية ساعدت فرنسا في تحديد موقع دواعش "سان دوني"

علم من مصادر جيدة الاطلاع، أن أجهزة المخابرات المغربية ساعدت نظيرتها الفرنسية في تحديد موقع العناصر الارهابية الذين نفذوا الاعتداءات الدامية التي عرفتها العاصمة الفرنسية باريس يوم الجمعة الماضية.

وحسب ذات المصادر، فقد تمكنت السلطات الفرنسية من تنفيذ عملية المداهمة التي عرفتها منطقة "سان دوني" ضاحية العاصمة باريس فجر اليوم الأربعاء، بفضل الاستخبارات المغربية التي حددت موقع الارهابيين الذين كانوا مختبئين بأحد الشقق هناك.

هذا ويذكر أن رجال الحموشي ساعدوا فرنسا لفك لغز منفذي هجومات باريس، حيث ذكرتصحيفة الحياة اللندنية، أن أجهزة الاستخبارات المغربية، قدمت معلومات مهمة لنظيرتها الفرنسية للتعرف على الإرهابي عبدالسلام صلاح، الذي استطاع الهرب من الأراضي الفرنسية مباشرة بعد تنفيذ هجمات باريس الدامية ليلة الجمعة الماضية، مشيرة الى أنها طلبت من الأجهزة الفرنسية مباشرة بعد وقوع الهجمات، الاهتمام بإمكانية أن يكون منفذو الهجمات حي مولانبيك ضواحي بروكسيل البلجيكية، حيث تنشط بكثافة جماعات معروفة بتشددها.

هبة بريس