المغرب يضغط لإلغاء قمة “إفريقية-إسرائيلية” مقررة في توغو

كشفت تقارير إعلامية أسرائيلية عن وجود  مساعي مغربية فلسطينية لإلغاء القمة “الإسرائيلية-الإفريقية” المقررة في مدينة لومي في دولة توغو، نهاية أكتوبر أول المقبل.

ونقلت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية، عن مصادر دبلوماسية إفريقية، لم تكشف هويتها، قولها إن السلطة الفلسطينية تمارس الضغوط على رئيس توغو، فور غناسيغني، لإلغاء القمة.

كما أشارت المصادر ذاتها إلى أن السلطة الفلسطينية تحث الدول الإسلامية في إفريقيا على “عدم المشاركة التي من شأنها إظهار الدعم لإسرائيل، ما يتسبب بتراجع النضال الفلسطيني”.

وذكرت مصادر دبلوماسية افريقية أن المغرب أيضا، حثّت الدول الإفريقية على عدم المشاركة في القمة .

وقالت:” المغرب غير راضية عن انطلاقة إسرائيل في إفريقيا لأنها ترى فيه منافسة في القارة”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، قد أعلن في أكثر من مناسبة منذ العام الماضي، بما فيها خلال زيارته إلى إفريقيا إنه يسعى من أجل التقارب مع القارة السوداء بهدف كسر التأييد التلقائي للفلسطينيين في المؤسسات الدولية التي يحظى فيها الفلسطينيون بدعم واسع.

يذكر إن توغو ستوجه دعوات إلى 54 دولة إفريقية للمشاركة في القمة “الإسرائيلية ـ الإفريقية”، المقرر أن تستمر 4 أيام، متوقعة مشاركة ما بين 20 ـ 30 رئيس دولة في القمة.