المغرب يقرر منح هبة لجمهورية غينيا عبارة عن 20 ألف طن من الأسمدة

الكماىي محمد

أعلن الرئيس المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط مصطفى التراب، أنه وبتعليمات سامية من جلالة الملك، قرر المغرب منح هبة 20 ألف طن من الأسمدة، لجمهورية غينيا من بين 100 ألف طن سيتم إنتاجها لفائدة البلاد.

وأوضح التراب في كلمة ألقاها خلال مراسم التوقيع على ثمان اتفاقيات للتعاون بين المغرب وغينيا، تحت رئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الغيني فخامة السيد ألفا كوندي، أنه وبتعليمات ملكية سامية، قرر المغرب إنتاج 100 ألف طنا من الأسمدة لتلبية حاجيات الموسم الفلاحي الحالي بهذا البلد.

وأشار إلى أن 80 ألف طنا المتبقية سيتم منحها بأسعار ستتيح تقليص أو بالأحرى إلغاء المساعدات الحكومية المخصصة للأسمدة بغينيا.

وحسب السيد التراب، فإن غينيا ستكون أول بلد إفريقي يتمكن من تحقيق أهداف ميثاق أبوجا لسنة 2006، والذي يهم منح الفلاحين الأفارقة كميات كافية من الأسمدة لزراعاتهم.