المنظمة الديمقراطية للشغل بيان إستنكاري

بيان استنكاري

 

تلقى المكتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل بجهة الدار البيضاء سطات بانزعاج عميق المحاولة الفاشلة التي تهدف إلى تشريد الأعوان العرضيين بجماعة المنصورية من طرف بعض المحسوبين على  بعض الأحزاب السياسية التي تدعي  الديمقراطية ومحاربة البطالة دون الاعتراف بالأعمال الجليلة التي تقوم بها هده الشريحة من الموظفين و بالأدوار الإنسانية والاجتماعية التي تقوم بها بإخلاص وتفان.

وبناءا عليه فإن المكتب الجهوي ومن موقع مسؤوليته التاريخية والنضالية في  الدفاع عن الطبقة العاملة المغربية يعلن الرأي العام ما يلي:

– إدانته الشديدة لهده المؤامرة الفاشلة في حق الأعوان العرضيين بجماعة المنصورية من طرف بعض الأشخاص المحسوبين على بعض الأحزاب التي تتغنى شعاراتها بالديمقراطية ومحاربة البطالة ، وضرب عرض الحائط كل المجهودات والتضحيات التي تقوم بها هده الفئة داخل تراب الجماعة للرفع من جودة الخدمات المقدمة في ظل عدم توفر أدنى الشروط الأساسية للعمل.

-التصدي لكل المؤامرات الجبانة والفاشلة التي تحاك ضد العرضيين باسم المجتمع المدني في جماعة المنصورية،

– تأكيده عن استعداده الكامل للدفاع عن الحقوق و المكتسبات المشروعة والعادلة لهذه الفئة من الأعوان،

-_مطالبته للحكومة بالإدماج الفوري للاعوان العرضيين في قطاع الوظيفة العمومية وتسوية وضعيتهم الإدارية تنفيذا لمضمون المرسوم الوزاري رقم  :2/10/62 الصادر بتاريخ 17 مارس 2010.

عن المكتب الجهوي

الكاتب الجهوي

سعيد نافعي