انه العبث بقسم الصحة الجماعي بسطات

انه العبث بقسم الصحة الجماعي بسطات

بقلم: عبدالعزيز بيدن

من المفارقات العجيبة بقسم الصحة بجماعة سطات أن يقوم شخص لا مؤهلات له بدور طبيب حيث يقوم بفحص أموات المسلمين بمدينة سطات وتسليم رخص الدفن مع ان اختصاصه هو اصلاح السيارات ناهيك عن حشر أنفه في كل كبيرة وصغيرة تهم الصحة بالمدينة فهو الآمر والناهي والمورط والعافي في نفس الوقت،لقد أزكمت رائحة هذا الشخص أنوف المواطنين البسطاء من مدينة سطات،وأصبح الجميع متذمرا من سلوكه وتصرفاته التعسفية.وهنا نطرح سؤالا عريضا:هل استعصى على جماعة سطات ايجاد شخص مؤهل لفحص الأموات بالمدينةومراقبة الصحة بالمدينة؟مع العلم ان الجماعة بها أشخاص مؤهلون للقيام بهذه المهمةعلى أحسن وجه.
فمن هذا المنبر نناشد السيد رئيس المجلس البلدي بسطات لإعادة الأمور الى نصابها بتعيين شخص ذو أخلاق فاضلة للتعامل بنبل وشفافية مع أهالي الموتى ويكون مختصا في هذا الميدان،كما نطالب السيد عامل إقليم سطات للبحث في الموضوع وتجنيب السطاتيين جبروت هذا الشخص.
ولنا عودة للموضوع.