بالمركب التربوي لدعم كفاءات الشباب ببلدية السباتة طريقة جديدة للتحاور مع الشباب بمناسبة تقديم وثيقة الاستقلال

بالمركب التربوي لدعم كفاءات الشباب  ببلدية السباتة

طريقة جديدة للتحاور مع الشباب بمناسبة تقديم وثيقة الاستقلال

كتب نجيم عبد الاله السباعي

 

اربع جمعيات مغربية وهي روح الوطن وجمعية مغرب الامل وجمعية مستقبل الحي وجمعية امتداد ، عمدت على تنظيم محاضرة مفتوحة عبارة عن دردشة حميمية كما قدمها المنشط والمؤطر الوزاني الحسني  ، من اجل خلق تواصل مع الشباب بعيدا عن الندوات والمحاضرات الروتينية والكلاسيكية العادية ، حيث عمد المنشط والفاعل الجمعوي  الاستاد الوزاني  الحسني على توسط المحاضرين الاستادين نجيم عبد الاله إعلامي وعبد اللطيف  بسمل ,ممتل مرصد حقوق الانسان وكان النقاش الدائر  ، بين المنشط وبين المحاضران وبين الجمهور للإجابة على اربع تساؤلات تم طرحها وهي :

الدلالات التاريخية للوثيقة

وهل تعتبر الوثيقة انعكاسا لعلاقة الحركة الوطنية بالأسرة الحاكمة

وخمسة وستون موقع على وثيقة الاستقلال وامرأة واحدة لماذا برأيكم ؟

وهل يمكن اعتبار وثيقة الاستقلال خريطة طريق لمرحلة ما بعد الاستعمار

إنها أساله أساسية مهدت لحوار ونقاش ليس ثلاتي فحسب  بين المنشط والمحاوران بل بينهم كلهم وبين الجمهور الذي قدم تساؤلاته و استفساراته من اجل ان يعرف تاريخ وطنه معرفة جيدة .

المنشط  الاستاد الوزاني الحسني  اعد ورقة هامة لخصت بإيجاز وثيقة الاستقلال لتقديمها بصورة مبسطة وعميقة تسهل الفهم لمسار التاريخ المغربي وأهم  ما جاء فيها :

إن الدولة المغربية تمتعت دائما بحريتها وسيادتها الوطنية وحافظت على استقلالها طيلة ثلاثة عشر قرنا إلى ان فرض عليها نظام الحماية  في ظروف خاصة ، وحيث أن الغاية من هذا النظام والمبرر لوجوده هما إدخال الإصلاحات  التي يحتاج اليها المغرب ، وحيث ان سلطات الحماية بدلت هذا النظام بنظام مبني على الحكم المباشر والاستبداد لفائدة الجالية الفرنسية ،  كما احتكر الاستعمار خيرات  البلاد دون اصحابها ، كما ان الاستعمار حاول بشتى الوسائل تحطيم الوحدة المغربية ومنع المغاربة من المشاركة في تسيير شؤون بلادهم ومنعهم كل  حرية  عامة او خاصة .

اتت وثيقة الاستقلال تم الانتفاضة الوطنية لنقول ان الامة المغربية التي تكون وحدة متناسقة  الاجزاء  تشعر بما لها  من حقوق  وما عليها من واجبات داخل البلاد  وخارجها تحت رعاية ملكها المحبوب .

تدخل الاستاد نجيم عبد الاله تركز حول جوابه عن التساؤل الداعي هل تعتبر الوثيقة انعكاسا لعلاقة الحركة الوطنية بالأسرة الحاكمة بقوله :

انه ليس هناك مطلقا اي تباعد او فرق بين الحركة الوطنية  والأسرة الحاكمة وان الحركة الوطنية خرجت من رحم القصر الملكي وان ملوك الدولة العلوية لايتزوجون الا من الشعب المغربي وهذا اكبر تلاحم بين الشعب والأسرة الملكية فكلاهما في بوتقة واحدة ..

كما تطرق الاستاد بسمل عبد اللطيف بطرح مقارنة بين روح المسيرة الخضراء وبين الحركة والنضال الوطني وان الشعب المغربي عن قاطبته قد عبر وبرهن خلال اندفاعه الثوري الوطني ، للمشاركة في المسيرة  الخضراء تعبيرا وتلبية للنداء الملكي الذي اطلقه الملك الحسن الثاني رحمه الله ليقول الشعب عن قاطبته  لبيك  يا ملك البلاد نحن فداء للوطن بأموالنا وأولادنا وأرواحنا .

خلال هذه الامسية الوطنية  تدخل الجمهور الحاضر بإغناء الندوة التي كانت كما جاء في التقديم عبارة عن دردشة حميمية بين افراد الشعب جمعتها قاعة المركب التربوي لدعم كفاءات الشباب  ببلدية السباتة ولقيت نجاحا وتجاوبا .خاصة ان الاستاد حسن بوسرحان قدم خلال تدخله عدة اقتراحات ملموسة وعملية من اجل القيام بمبادرات من اجل شباب السباتة الدين اصبحوا الان رجالا وشيوخ والدين قدموا الكتير للوطن سواء في مجال المقاومة او الرياضة او شتى الميادين ، كما قدم بوسرحان مشروعه حول تخليد قدماء الرياضيين الذين أعطو الكثير للمواطن والمجتمع لكن الوطن تناساهم ....

الاستاد المنشط الوزاني  الحسني اقترح تأسيس تنسيقية للجمعيات بالسباتة قصد تأسيس محور قوي يضم كل الكفاءات سواء الشابة او غيرها من أجل تأسيس قاعدة  تربوية ووطنية وجمعوية تساير تقدم وتطور المغرب

قبل قراءة البرقية المرفوعة لصاحب الجلالة تم تكريم بعض الفعاليات التي قدمت الكثير للوطن والتي تعتبر من ابناء السباتة الاوائل الدين ساهموا في إغناء الساحة جمعويا ورياضا وهم  الاستاد الإعلامي نجيم عبد الاله والاستاد الرياني والرياضي البطل مصطفى ابيض و الفنان القصيد سي محمد ،كما قدمت شواهد تقدير لعدة فعاليات جمعوية واعلامية اثرت الساحة بالسباتة وبعمالة مقاطعات ابن امسيك بصفة عامة من بينها  الاعلاميان  الاستاد مصطفى فنان  والاستاد طارق من هبة بريس.

برقية التهنئة والولاء المرفوعة الى صاحب الجلالة من طرف الجمعيات الاربعة المنظمة لهذه الامسية الوطنية  عبرت عن الولاء والإخلاص  للعرش العلوي المجيد وجاء في احدى فقراتها :

صاحب الجلالة ان ذكرى 11 يانير ملحمة عظيمة في ضل الكفاح الوطني المغربي التي كانت بحق منعطفا حقيقيا في مسيرة الكفاح التي قادها المغفور له محمد الخامس طيب الله تراه رفقة وارت سره

ان رعاياكم الاوفياء ليغتنمون هذه المناسبة السعيدة  ليعبروا لجلالتكم المنيفة عن صادق الامتنان لروح مبادراتكم  النيرة وفي الاهتمام المتزايد لجلالتكم في بناء صرح الامة المغربية عبر الأوراش والإصلاحات العميقة للبلاد ....