براد بيت وأنجلينا جولي يخسران حضانة أبنائهما

في الوقت الذي أعلن فيه ثنائي هوليوود براد بيت وأنجلينا جولي الحرب الباردة بشأن حضانة الأطفال، تظهر حقائق ودلائل جديدة تهدد الاثنين بخسارة حضانة طفليهما بالتبني مادوكس وباكس.

أشار موقع news18، إلى أن الطفل مادوكس البالغ من العمر 15 عامًا، لم يكن يتيمًا كما كانا يظنان، بعد أن ظهرت عائلته لتُطالب به.

ولفت الموقع الأمريكي إلى أن النجمين تعرضا لعملية نصب واحتيال من رجل يدعي Lauryn Galindo قام بتزوير إجراءات التبني لهما، وثبت أنه تورط من قبل في أكثر من 800 حالة تزوير أخرى.

وعلى النحو الآخر، طالبت والدة باكس، البالغ من العمر 13 عامًا، باسترجاع ابنها الذي تبناه النجمان عام 2007 من إحدى دور الأيتام، وذلك بعد أن خرجت والدته الحقيقية من السجن في فيتنام.

يُشار إلى أن النجمين يعيشان حالة سيئة للغاية، يخيم عليها القلق والتوتر بشأن حضانة طفليهما مادوكس وباكس، وهو الأمر الذين كانا خائفين منه منذ أن قاما بتبنيهما.